• العبارة بالضبط

البحرية القطرية والبريطانية تختتم تمريناً عسكرياً

أعلنت وزارة الدفاع القطرية، الأحد، اختتام قواتها البحرية الأميرية التمرين المشترك مع القوات الملكية البريطانية في المياه الإقليمية لدولة قطر.

ونشر حساب الوزارة الرسمي على موقع "تويتر"، صوراً من التمرين الذي أعلنت عنه مديرية التوجيه المعنوي في الوزارة، الجمعة الماضي.

وقالت المديرية في بيان، آنذاك، إن الزورق البريطاني "إتس إم إس ميديلتن"، زار الدوحة ضمن تمرين بحري مشترك بين القوات البحرية القطرية ونظيرتها البريطانية.

وأوضحت أن التمرين يأتي في إطار اتفاقيات مسبّقة بين البلدين، ضمن التعاون الدفاعي الثنائي؛ لدعم جهود مكافحة الإرهاب وعمليات القرصنة والتهريب؛ من أجل حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

ويعد الزورق البريطاني من أحدث كاسحات الألغام البحرية التي تستخدم كسلاح مضاد للغواصات والزوارق الحربية والطرادات البحرية في العالم.

وقد شملت التدريبات مناورات بحرية للتدريب على الإبحار في المياه الضحلة، والتزود بالوقود في عرض البحر، كما شملت مناورات على متن سفن حربية بريطانية وقطرية.

وتجري عادة تدريبات عسكرية بين القوات البحرية العالمية، وقطع بحرية من القوات الأميرية القطرية في مياه دولة قطر، تتعلق بالعمليات البحرية، إضافة إلى تمارين بالاشتراك مع الطائرات.

وفي الفترة الأخيرة قامت قطر بخطوات عملية عدة من شأنها توسيع شبكة علاقاتها في المجالات العسكرية مع دول عدة، من بينها تركيا إضافة إلى أمريكا وفرنسا.