• العبارة بالضبط

قمة الكرة المصرية.. الأهلي للتأكيد والزمالك لمصالحة جماهيره

يترقب عشاق "الساحرة المستديرة"، الاثنين، قمة الكرة المصرية بين القطبين التقليديين، الأهلي والزمالك، في الإسكندرية، بختام الجولة الرابعة والثلاثين من الدوري المحلي لكرة القدم.

ورغم نجاح أبناء "القلعة الحمراء" في حسم اللقب للمرة الثانية على التوالي منذ عدة أسابيع، لكن القمة المصرية تبقى محتفظة بجاذبيتها لدى أنصار الغريمين في جميع أرجاء الوطن العربي؛ إذ يُعد الفوز بها "بطولة في حد ذاته".

وقبل القمة الـ114، التقى الأهلي والزمالك في 113 مباراة بالدوري المصري، فاز الفريق "الأحمر" في 41 مواجهة، مقابل 25 لقاءً لنظيره "الأبيض"، في حين خيّم التعادل في 47 مناسبة بين الفريقين.

ويسعى الأهلي، المتوّج باللقب المحلي في 39 مناسبة، بقيادة مدربه حسام البدري؛ لتأكيد جدارته بالفوز بالدوري المصري والتربع على عرشه بلا منازع، من خلال إسقاط الغريم التقليدي في ليلة إسدال الستار على البطولة المحلية.

اقرأ أيضاً :

يخلق من الشبه 40.. نسخ طبق الأصل لنجوم الكرة في الشرق الأوسط

ويدخل الأهلي المباراة بمعنويات عالية؛ إذ نجح في بلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، حيث يُعد الممثل الوحيد للكرة المصرية بعد خروج الزمالك من البطولة ذاتها، علاوة على إقصاء سموحة من كأس الاتحاد الأفريقي.

ويغيب عن الأهلي بعض اللاعبين لأسباب مختلفة؛ أبرزهم أحمد حمودي وحسين السيد وأحمد حجازي، الذي أنهى إجراءات انتقاله إلى صفوف وست بروميتش ألبيون الإنجليزي، في حين يعزز الثنائي الهجومي، مؤمن زكريا وصالح جمعة، تشكيلة "القلعة الحمراء"، بعد شفائهما تماماً من الإصابة في العضلة الخلفية.

اقرأ أيضاً :

"بي إن سبورت".. إمبراطورية الإعلام الرياضي تتحدى الحجب الخليجي

في الجهة المقابلة، يحاول الزمالك جاهداً، بقيادة مدربه البرتغالي أوغستو إيناسيو، تعويض جماهير "القلعة البيضاء" عن ضياع لقب الدوري والإقصاء المرير من دور الـ16 لـ"أمجد الكؤوس الأفريقية"، ومصالحتها عبر الفوز في مباراة القمة والتغلّب على الغريم التقليدي، علاوة على الدخول بمعنويات عالية من أجل الظفر بلقبي "كأس مصر" و"كأس السوبر".

وتشهد تشكيلة الزمالك غياب بعض اللاعبين؛ من بينهم أيمن حفني وأحمد الشناوي ومحمد إبراهيم وشوقي السعيد للإصابة، إضافة إلى آخرين تم استبعادهم لأسباب فنية.