ما حقيقة مطالبة دول الحصار سحب تنظيم مونديال قطر؟

كشفت مصادر إعلامية حقيقة الخبر الكاذب الذي زعم مطالبة دول عربية الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشأن سحب تنظيم بطولة كأس العالم، المنويّ تنظيمها في قطر سنة 2022.

وكتب موقع "بي بي سي" عربية، الاثنين، "كُشف أن الخبر الكاذب (..) ظهر على موقع إخباري مزيّف، صُمّم على غرار موقع إخباري سويسري موثوق".

وأضافت "بي بي سي" أن الخبر المزيّف ظهر على موقع "ذا لوكال" الإخباري (النسخة المقلدة)، وقال إن الدول الست وصفت قطر بأنها "قاعدة الإرهاب".

وظهر الخبر لأول مرة مساء السبت، وجاء فيه أن رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، قال لموقع "ذا لوكال"، إن السعودية، واليمن، وموريتانيا، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، ومصر، وجّهت خطاباً إلى الفيفا بسحب تنظيم البطولة من قطر.

وكان الاتحاد الموريتاني لكرة القدم نفى أن يكون قد طلب من الاتحاد الدولي لكرة القدم سحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر.

وقال الاتحاد الموريتاني، في بيان نشره السبت، عبر صفحته بـ "فيسبوك": إنه "لم يطلب نهائياً سحب كأس تنظيم كأس العالم من قطر، سواء كان ذلك بشكل رسمي أو غير رسمي".

اقرأ أيضاً :

موريتانيا: لم نطلب سحب تنظيم كأس العالم من قطر

وجرى تداول الخبر على نطاق واسع، عبر العديد من المنصّات الإخبارية المهمّة، في حين أكد موقع "ذا لوكال" السويسري الأصلي أن الموقع المذكور (نسخة مقلدة) منه، مضيفاً أنه لم "يكتب أو ينشر أو يحذف الخبر المشار إليه".

بدوره، نفى الفيفا التصريحات التي نسبت إلى رئيسه، وكذلك أي مراسلات من الدول العربية. وقال متحدث باسم الاتحاد الدولي: "رئيس الفيفا لم يستقبل أي خطاب كهذا، ومن ثم لم تصدر منه تعليقات حول الأمر".

وأضاف: "كما قلنا من قبل، الفيفا على اتصال مستمر مع اللجنة القطرية المحلية المنظمة للبطولة، ومع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن الأمور المتعلقة ببطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022.

ونسب الموقع الإخباري المزيّف، الذي يبدو تصميمه مثل موقع "ذا لوكال"، إلى إنفانتينو قوله: "الدول (الست) حذّرت فيفا من مخاطر تهديد سلامة الجماهير واللاعبين في دولة تعدّ قاعدة الإرهاب وحِصنه".

وقال بيان سابق لموقع ذا لوكال السويسري الأصلي: "لم نرَ الخطاب المشار إليه في الخبر المزعوم، ولم نسعَ أو نتلقَّ أي تعليق من الفيفا (..) الخبر المزعوم ظهر على موقع مزيّف صُمّم على غرار موقعنا".