ألمانيا قد تسحب قواتها من قاعدة عسكرية في تركيا

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن برلين قد تسحب قواتها المنتشرة في القاعدة التركية بقونيا في حال مواصلة السلطات التركية منع نواب البرلمان الاتحادي الألماني "البوندستاغ" من زيارة الجنود الألمان هناك.

وقالت ميركل، في تصريحات لقناة "ARD" الألمانية، الأحد: إنه "فيما يتعلق بالقاعدة في قونيا تسري القرارات نفسها، التي طُبقت بشأن قاعدة إنجرليك".

وأوضحت أن ألمانيا تحتفظ بحقها في سحب عسكرييها من تركيا حال رفْض الأخيرة السماح للنواب الألمانيين بزيارتهم.

لكن المستشارة الألمانية لفتت إلى أن الوضع يختلف قليلاً عن قضية قاعدة إنجرليك؛ لأن القوات الألمانية تم نشرها بقونيا في إطار التعاون داخل حلف شمالي الأطلسي "الناتو"، موضحةً أن "هذا يعني أن المفاوضات مع تركيا لن تخوضها ألمانيا فحسب، وإنما الحلف نفسه أيضاً".

وأضافت ميركل في هذا السياق: "إن هذا الوضع كله لا يسرُّ تماماً".

اقرأ أيضاً:

ألمانيا.. البرلمان يوافق على نقل قواته من تركيا للأردن

ومنعت السلطات التركية، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، وفداً للنواب الألمان من زيارة القاعدة العسكرية في محافظة قونيا (جنوبي تركيا)، التي تحتضن مجموعة من طائرات "AWACS" الألمانية للرصد الإلكتروني، تنفذ مهماتها انطلاقاً من هذا الموقع.

وجدير بالذكر أن هذه الخطوة التركية تأتي بعد أن أصدرت أنقرة في السابق قرارات مشابهة منعت بموجبها زيارة نواب "البوندستاغ" للقوات الألمانية في قاعدة إنجرليك؛ ما دفع برلين، أوائل شهر يونيو الماضي، إلى اتخاذ قرار بنقل مجموعتها العسكرية إلى قاعدة الأزرق العسكرية في الأردن.

وتوترت العلاقات بين ألمانيا وتركيا، بشكل كبير، بعد محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا؛ عندما أعربت ألمانيا عدة مرات عن قلقها من "حملات الاعتقال الموسّعة" في تركيا بدعوى محاسبة المشاركين في محاولة الانقلاب.