• العبارة بالضبط

اكتشاف مقابر أثرية عمرها 4 آلاف عام‎ شمالي السودان

أعلنت وزارة السياحة والآثار السودانية، الاثنين، اكتشاف مقابر أثرية تعود لفترة "مملكة كرمة 2500 ق.م – 1500 ق.م"، أي أكثر من 4 آلاف سنة.

وبحسب وزارة السياحة، عثرت البعثة الإنقاذية (حكومية)، جنوب مدينة "بربر" (شمال)، على "هياكل عظمية مدفونة على متن سرير خشبي مغطى بالكتان".

كما عثرت على "مجموعة من الأثاث الجنائزي ومقتنيات فخارية وبرونزية، مع بعض الحلي والتمائم القديمة"، وفق بيان للوزارة.

وقال وزير السياحة والآثار السوداني، مصطفى أبو زيد، لوكالة "الأناضول"، إن فرق التنقيب الحكومية عن الآثار تعمل بالتنسيق مع البعثات الأجنبية وأقسام الآثار في الجامعات بصورة مستمرة.

وأضاف أن الوزارة طرحت 15 مشروعاً للاستثمار السياحي في خمس ولايات: الخرطوم (وسط)، نهر النيل (شمال وسط)، بورتسودان (شرق)، الشمالية (شمال)، سنار (جنوب شرق)، جنوب دارفور (غرب).

اقرأ أيضاً :

لأول مرة.. أكبر تجمّع لأميرات ديزني في كاليفورنيا

وتابع: "وطرح في ولاية الخرطوم مشروعان، ومشروع بمحمية الدندر الطبيعية (جنوب شرق)، إلى جانب مشاريع بمحمية أركويت البحرية (شرق) وجبل مرة (غرب) وولاية نهر النيل (شمال وسط) التي تحتوي على عدد من الأهرامات والمعابد الأثرية، والولاية الشمالية".

وذكر الوزير في حديثه أن الوزارة تعمل على إعداد خريطة سياحية وتقديمها للمستثمرين مطلع العام المقبل، إضافة إلى إجرائهم اتصالات مع البنك الأفريقي وبنك التنمية الإسلامي بجدة، لتمويل المشاريع السياحية ضمن الـ15 مشروعاً مطلع العام المقبل.

وفي أبريل الماضي، أعلن السودان اكتشاف موقع أثري بولاية شمال كردفان، وسط جنوبي البلاد، يعود إلى فترة العصر الحجري الحديث الواقع ما بين 9000 ق.م – 4500 ق.م.

وسجلت الحكومة السودانية مؤخراً محميتين في لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)؛ هما "سنقنيب" و"ودنقنياب" (شرق) على ساحل البحر الأحمر، إضافة إلى محميتي "جبل البركل" و"البجرواية" (شمال) المسجلتين سابقاً.

وهناك محمية "الدندر" الطبيعية (جنوب شرق) المسجلة محمية قومية في 1935.

ومنذ عام 2013 تمول قطر مشروع "أهرامات السودان" لحماية الآثار السودانية، بتكلفة 135 مليون دولار.

وارتفع عدد زوار البلاد بهدف السياحة، خلال الربع الأول من 2017، وبلغ 202 ألف و923 سائحاً، مقارنة بـ194 ألفاً و560 خلال الفترة نفسها من العام الماضي، أي بنسبة زيادة 4%.

وتتوقع وزارة السياحة السودانية أن يتضاعف عدد السياح إلى مليونين العام الجاري، بعد توقيع الحكومتين السودانية والصينية اتفاقيات متعددة، في نوفمبر الماضي، بينها اتفاق لتسهيل دخول مليون سائح صيني للسودان في الأشهر المقبلة.