• العبارة بالضبط

لاعب برازيلي يعتذر للصينيين بسبب منشور على "إنستغرام"

اعتذر اللاعب البرازيلي روبيرت كينيدي، الذي يدافع عن ألوان نادي تشيلسي الإنجليزي، للشعب الصيني، الاثنين، في أعقاب التعليقات المسيئة التي أطلقها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال وجود الفريق اللندني في الصين.

وفي تدوينة على صفحته الشخصية بموقع "إنستغرام"، قال كينيدي: "لم تكن نيتي أبداً إهانة أو إزعاج أحد على الإطلاق حيث أن تعليقاتي لم تكن مناسبة أبداً"، مؤكداً أنه "يكن احتراماً كبيراً للشعب الصيني".

واعتذر نادي تشيلسي الأحد عن السلوك الذي قام به لاعبه البرازيلي كينيدي عبر صفحته الشخصية بموقع "إنستغرام" ضد الجماهير الصينية.

ويقيم الفريق اللندني معسكراًَ في الصين استعداداً للموسم الكروي الجديد (2017-2018)، يتخلله خوض سلسلة من المباريات الودية.

اقرأ أيضاً :

عصر الألمان.. "الماكينات" تفرض هيمنة كاملة على الكرة العالمية

وفي بيان منشور على موقعه الإلكتروني، قال تشيلسي: "تصرفات كينيدي كانت خطأ، فسلوكه لا يمثل الفريق بأكمله، ولا يتماشى مع الآمال العالية والمتطلبات الصارمة المفروضة على اللاعبين الشباب في النادي، وقد تمت معاقبته".

وأضاف النادي اللندني: "يملك الجميع في نادي تشيلسي أقصى درجات الاحترام والإعجاب للصين".

وتابع: "نقولها ثانية؛ نعتذر وبشدة عن الأذى الذي لحق بجماهيرنا الصينية وبالشعب الصيني".

ونشر كينيدي صورة على صفحته الشخصية بموقع "إنستغرام" لحارس أمن نائم قائلاً: "استيقظي يا صين، أنت حمقاء".