بلغت العالمية.. "العرضة" تراث الخليج وصوت النصر

قرع للطبول وأصوات رجال يتلون أهازيج تعبر عن الحماسة والقوة والشجاعة، وهم يحملون سيوفاً تتمايل في أيديهم ببراعة وخفة، ولواء كبير يحمله أحدهم، يحتمي به الجمع الذي يؤدي حركات بنسق يتناسب والأهازيج وصوت الطبول.

تلك هي رقصة العرضة التي تشتهر بها منطقة الخليج العربي، وتوارثتها الأجيال منذ قرون طويلة؛ إذ تشير البحوث والدراسات المتخصصة إلى أنها عُرفت في الجزيرة العربية منذ أيام الجاهلية؛ حيث كانت تؤدى وقت التحدي ونداء الحرب، وبهجة ما بعد النصر.

kingsaud521c5f242fe77photo_viewpopup_(6)

ويغلب على العرضة أداء الكورال الذي يكرر أبياتاً شعرية معينة، ثم تتلوها الرقصة التي عادة ما تكون عبارة عن رفع للسيف وتمايل جهة اليمين وجهة اليسار، مع التقدم لعدد من الخطوات إلى الأمام.

اقرأ أيضاً :

من "البراق" إلى "المبكى".. هكذا تهوّد إسرائيل مقدسات المسلمين

269947

ويكون المنشدون عادة في صفٍ واحد، وتستخدم في العرضة أنواع مختلفة من الطبول؛ بهدف رفع المعنويات، وكذلك لاستعراض القوة قبل الخروج إلى الحروب؛ إذ اكتشف المحاربون أن الأصوات لا تكفي لأداء الغرض لذك جرى إدخال الطبول حتى يرتفع الصوت أكثر.

لأداء العرضة يقف صفان من المؤدين، ويكون حامل الراية في المقدمة ويقف الشاعر إلى يساره، في حين تقف مجموعة من قارعي الطبول مع المنشدين، وتقرع الطبول بإيقاعات متناغمة مع المنشدين.

ولكونه أداة الحرب الرئيسة في السابق، فإن السيف يعد أساساً في العرضة.

ومع مرور الوقت، ولكون العرضة في الأصل تعبر عن الحرب، صار راقصوها يرتدون أحزمة الرصاص، ويحملون الأسلحة النارية، ويطلقون النار في الهواء أيضاً تعبيراً عن الفرح.

وبالرغم من كون العرضة رقصة عرفتها منطقة الخليج العربي منذ عهد طويل، إلا أن السعودية كانت الأبرز فيها، خاصة مدينة نجد، التي اشتهرت بالعرضة النجدية.

واهتمت المملكة العربية السعودية برقصة العرضة بشكل كبير، وكان زعماء العالم يحضرون هذه الرقصة ويؤدونها بسعادة، كان آخرهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مايو الماضي.

وبرع عدد من الملوك والأمراء السعوديين في رقص العرضة، وسط الجماهير، على رأسهم الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود، والملك فهد بن عبد العزيز آل سعود والملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود والملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بالإضافة إلى العديد من الأمراء الذين أجادوا هذا الفن التراثي الأصيل.

وتشير بعض الدلالات التاريخية إلى أن العرضة السعودية كانت أكثر حضوراً في ملحمة توحيد البلاد على يد الملك المؤسس عبد العزيز، الذي كان حريصاً على أدائها قبل انطلاق المعارك.

وحرص ملوك الدولة السعودية الحديثة على تأدية العرضة في مناسبات مختلفة، فهي تعد أشبه بالرقصة الرسمية للبلاد، وذات الحضور القوي في المناسبات الوطنية، وفيها يحرص الملك والأمراء والمواطنون على المشاركة معبرين بذلك عن أجواء الفرح والسلام.

هل سيرقص ترامب -العرضة النجدية- خلال زيارته السعودية؟

1201620163252487-الملك-سلمان-يرقص-العرضة-مع-الرئيس-الصينى-(1)

8D2BB8B6-9C1C-4F60-AFD1-B51E0B73343B_cx0_cy10_cw0_w1023_r1_s

وفي كل عام تتوجه أنظار عشاق العرضة إلى مهرجانات تشهد هذا النوع من الرقصات، ولعل من أبرزها مهرجان الجنادرية في السعودية، حيث تتوج هذه الاحتفالات بحضور ومشاركة شخصيات رفيعة من ملوك وأمراء.

10238-BIG

ونظراً لأهمية هذه الرقصة التاريخية والتراثية، فقد عززت المملكة في عام 2015 حضورها المعنوي على خريطة الدول التي تملك تراثاً فلكلورياً جديراً بالاهتمام؛ وذلك بإدراج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) المعلم الثقافي المتمثل بـ"العرضة النجدية" على قائمة التراث العالمي غير المادي.