• العبارة بالضبط

أوروبا ترفض العقوبات الأمريكية ضد روسيا وتهدد بالرد

قال الاتحاد الأوروبي إنه مستعد للرد بالمثل خلال أيام، على العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة، الأربعاء، على روسيا، وذلك "حال أضرت بالمصالح الاقتصادية الأوروبية".

جاء ذلك في بيان صادر عن رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، عقب توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، قانوناً جديداً يفرض عقوبات إضافية على روسيا.

وأضاف البيان: "علينا الدفاع عن مصالحنا الاقتصادية أمام الولايات المتحدة، ونحن جاهزون وعازمون على ذلك، وسنرد بالمثل على العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا إذا أضرت بمصالح أوروبا الاقتصادية".

وسبق أن أعلن رئيس المفوضية الأوروبية، وقت مناقشة مشروع العقوبات الجديدة، أنها "قد تؤدي إلى نتائج من شأنها التأثير على أمن الطاقة في أوروبا".

اقرأ أيضاً :

بإقالة كبير موظفيه.. هل بدأ بيت ترامب "الورقي" بالانهيار؟

وتستهدف العقوبات الجديدة، صناعات الدفاع، والاستخبارات، والتعدين، والشحن، والسكك الحديدية في روسيا، كما تفرض قيوداً عند التعامل مع البنوك وشركات الطاقة في البلاد.

وفي 27 يوليو الماضي، أقر مجلس الشيوخ الأمريكي، بأغلبية ساحقة، مشروع قانون يوسع العقوبات ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية، بعد أن تبناه مجلس النواب في وقت سابق.

واعتمدت واشنطن، في ديسمبر 2016، عقوبات ضد روسيا؛ بسبب تدخلها المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، التي فاز بها ترامب، وهو ما نفته موسكو مراراً.

ومنذ ترشحه للرئاسة، وعد ترامب في أكثر من مناسبة بتحسين العلاقات مع موسكو، ودافع عن ذلك الموقف بالرغم من شبهات وجود علاقات تجمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلن بوتين، الأحد الماضي، طرد 755 دبلوماسياً أمريكياً من بلاده، رداً على العقوبات الأخيرة التي قررتها واشنطن.