• العبارة بالضبط

انتهاء عملية التبادل بين "حزب الله" و"تحرير الشام"

تمّت، مساء الخميس، عملية تبادل قتلى وأسرى بين مليشيا "حزب الله" (لبنانية) و"هيئة تحرير الشام" (سورية) في ريف حماة (وسط)، بحسب وسائل إعلام عربية.

وضمن المرحلة الأخيرة من الاتفاق، أعلنت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) دخول جميع الحافلات التي تُقل اللاجئين السوريين والمقاتلين التابعين لها إلى المناطق المحررة.

والعملية تأتي بموجب اتفاق توصلت إليه مليشيا "حزب الله" و"هيئة تحرير الشام" في منطقة جرود عرسال على الحدود السورية، تم على مراحل.

ونص الاتفاق على تجميع جثث قتلى "هيئة تحرير الشام" وعددها 9 لتسليمها للأمن العام اللبناني، في المقابل سيتم تسليم 5 قتلى من الحزب.

اقرأ أيضاً :

إتمام صفقة تبادل أسرى بين "تحرير الشام" و"حزب الله"

ونص الاتفاق أيضاً على تبادل الجثامين، وإطلاق سراح أسرى مليشيا "حزب الله"، ومغادرة مقاتلي هيئة التحرير إلى شمالي سوريا مع أي مدنيين يرغبون في الرحيل.

وفي الثاني من أغسطس 2014، تمكّن تنظيم الدولة من أسر 11 عسكرياً لبنانياً في عرسال، أُعدم منهم على التوالي خالد السيد وعباس مدلج، ليستقرّ العدد على 9 عسكريين.

والأحد، أعلن حزب الله بدء تنفيذ المرحلة الأولى من صفقة التبادل بينه وبين مسلحي "النصرة"، بتبادل جثامين مقاتلين من الطرفين (9 لجبهة النصرة مقابل 5 لحزب الله).

والعام الماضي، أعلنت جبهة النصرة حل نفسها، واندمجت مع فصائل مسلحة أخرى تقاتل النظام السوري وحلفاءه، في كيان جديد أطلقوا عليه اسم "هيئة تحرير الشام".