• العبارة بالضبط

المدفعية اللبنانية تقصف مواقع "داعش" على الحدود مع سوريا

قصف الجيش اللبناني، السبت، بالمدفعية وراجمات الصواريخ مواقع مسلحي "داعش"، على مشارف بلدات حدودية، شرقي لبنان.

وذكر بيان للجيش أن قواته المتمركزة شرقي لبنان: "استهدفت اليوم مراكز تابعة لتنظيم داعش في جرود رأس بعلبك الحدودية مع سوريا"، وأضاف أن "القصف حقق إصابات دقيقة ومباشرة في صفوفه (داعش)".

وأفاد مصدر ميداني لوكالة الأناضول أن "الجيش استقدم أمس تعزيزات إضافية إلى بلدتي القاع ورأس بعلبك، حيث يتمركز تنظيم داعش، تحضيراً لمعركة مرتقبة لدحر العناصر المسلحة".

وأضاف المصدر "أن الجيش اللبناني جدد اليوم القصف المدفعي على مواقع داعش في جرود رأس بعلبك والقاع بشكل متقطع".

اقرأ أيضاً :

بالظلام الدامس.. هكذا يحارب الأسد مناطق المعارضة

ومساء الجمعة، ذكرت الوكالة الوطنية الرسمية اللبنانية، "أن طائرة من نوع سيسنا تابعة لسلاح الجو اللبناني استهدفت مراكز لتنظيم داعش في جرود رأس بعلبك، وقد نفذت غارات على أكثر من موقع".

والأسبوع الماضي، سيطر "حزب الله" على معظم جرود عرسال، إثر هجوم بدأه في 19 يوليو الماضي، ضد مجموعات سورية مسلحة.

ودعمت طائرات النظام السوري الحزب في العملية، بينما لم يشارك الجيش اللبناني فيها مباشرة، واقتصر دوره على التصدي لهجمات تشنها المجموعات المسلحة قرب مواقعه الموجودة على أطراف الجرود من جهة عرسال.

وأبرم "حزب الله" و"جبهة تحرير الشام" صفقة تبادل، نهاية يوليو الماضي، تحت إشراف المدير العام لجهاز الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أفرجت الجبهة بموجبه عن 8 أسرى من الحزب، بالتزامن مع عودة مسلحيها وعائلاتهم ولاجئين سوريين كانوا في منطقة عرسال، إلى مدينة إدلب، شمالي سوريا.