وزير خارجية قطر يبحث أزمة الخليج مع مسؤول ياباني

بحث وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، السبت، مع المستشار الخاص لرئيس الوزراء الياباني كنتارو سنوؤرا، آخر تطورات الأزمة الخليجية، فضلاً عن تعزيز العلاقات الثنائية، لا سيما في المجالين الاقتصادي والاستثماري.

وجرى خلال الاجتماع استعراض وتعزيز العلاقات بين دولة قطر واليابان، خصوصاً في مجال الاقتصاد والاستثمار وسبل تطويرها، بالإضافة إلى الأمور ذات الاهتمام المشترك، بحسب صحيفة "الراية" القطرية.

اقرأ أيضاً:

العبادي يرفض طلب مقتدى الصدر "حل" الحشد الشعبي

وأطلع الوزير القطري، مستشار رئيس وزراء اليابان على مستجدات الأزمة الخليجية الراهنة والإجراءات غير القانونية كافة، التي تم اتخاذها ضد دولة قطر من قِبل دول الحصار.

وعبَّر وزير الخارجية القطري عن شكر وتقدير دولة قطر لموقف اليابان في الأزمة الخليجية الراهنة، الداعي إلى الحوار بين الأطراف كافة لحل الأزمة، والحث على إبقاء الوحدة بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتأييدها للوساطة الكويتية.

وأشاد الشيخ آل ثاني بروح التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، خاصةً في مجال الغاز الطبيعي المسال، مؤكداً الالتزام بمواصلة تقديم إمدادات مستقرة من الطاقة وتلبية احتياجات اليابان كافة منها.

من جانبه، أشاد مستشار رئيس الوزراء الياباني بعمق العلاقات القطرية-اليابانية وتطلعه إلى المزيد من الشراكة بين البلدين الصديقين، وشدد على أهمية إبقاء وحدة دول مجلس التعاون الخليجي للحفاظ على السلام والاستقرار في الشرق الأوسط. كما أشار المسؤول الياباني إلى أهمية حل القضية عبر الحوار، مؤكداً دعم اليابان للوساطة الكويتية.

وفي 5 يونيو الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت دول الحصار على الدوحة إجراءات عقابية واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر بشدة. وقدّمت الدول الأربع، في 22 من الشهر نفسه، لائحة من 13 مطلباً تتضمن إغلاق قناة الجزيرة، وهو ما رفضته الدوحة، معتبرةً المطالب "غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ".