• العبارة بالضبط

وصفته بالخائن.. جماهير برشلونة تشن هجوماً شرساً على نيمار

شنت جماهير نادي برشلونة الإسباني، مساء الاثنين، هجوماً شرساً على النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي رحل عن صفوف الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وذلك على هامش مباراة "البارسا" وضيفه شابيكوينسي البرازيلي، ضمن كأس "خوان غامبر" الودية.

وهتفت جماهير برشلونة، التي احتشدت في جنبات ملعب "كامب نو"، ضد النجم البرازيلي نيمار، الذي كسر عقده مع الفريق ودفع 222 مليون يورو من أجل الرحيل إلى صفوف فريق العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان، في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

ورددت جماهير برشلونة هتافات قاسية بحق نيمار؛ على غرار: "نيمار الخائن"، و"الموت لنيمار"، و"إلى الجحيم نيمار"، وهو ما يظهر غضبها من نجم المنتخب البرازيلي الذي قرر وضع حد لمسيرته مع "البلوغرانا"، بعد 4 مواسم، وتحديداً منذ قدومه في صيف عام 2013، آتياً من سانتوس البرازيلي.

ووقع نيمار عقداً مع الفريق الباريسي الطامح بقوة لاعتلاء منصات التتويج الأوروبية، يمتد لخمسة أعوام، مقابل تلقيه راتباً سنوياً يقدر بـ30 مليون يورو.

اقرأ أيضاً :

فعلها الخليفي.. "الدجاجة التي تبيض ذهباً" في قبضة "أثرياء باريس"

وأقيمت المباراة الودية بين برشلونة وشابيكوينسي لصالح ضحايا تحطم الطائرة البرازيلية، حيث خُصِّصت إيرادات اللقاء الودي لصالح أسر الضحايا.

وانتهت المباراة بفوز كاسح لبرشلونة؛ إذ تقدم في الشوط الأول بثلاثية نظيفة أحرزها جيرارد دولوفيو، وسيرجيو بوسكيتس، وليونيل ميسي، في الدقائق الـ 6 و12 و29.

وأضاف برشلونة الهدفين الرابع والخامس في الدقيقتين الـ55 و74 عن طريق الأوروغوياني لويس سواريز وزميله الإسباني دينيس سواريز.

وصباح 29 نوفمبر 2016، تحطمت الطائرة التي كانت تقلُّ فريق شابيكوينسي، المتجهة إلى مدينة "ميديين" الكولومبية؛ لخوض مباراة الذهاب في نهائي بطولة "كوبا سود أمريكانا" أمام "أتلتيكو ناسيونال" الكولومبي، التي كانت مقررة بعد يومين.

وكانت الطائرة تقلُّ 77 شخصاً، بينهم أعضاء الفريق البرازيلي، والجهازان الفني والإداري، وعدد من الصحفيين، وتحطمت في كولومبيا قبل وصولها إلى المطار؛ ما أدى إلى مصرع 71 شخصاً ونجاة 6 فقط، في كارثة مأساوية فُجعت بها أسرة كرة القدم في العالم بأسره.

يُذكر أن عملية إحياء الفريق البرازيلي تمت في العام الحالي؛ بفضل مساعدة العديد من الفرق في إعارة لاعبيها إلى الفريق المنكوب.