التحالف العربي يعترض صاروخاً حوثياً فوق "مأرب"

اعترضت دفاعات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، فجر الثلاثاء، صاروخاً باليستياً في سماء مدينة مأرب شرقي اليمن، التي يتخذها الجيش اليمني مقراً لقيادته.

وقال المركز الإعلامي للجيش اليمني، على حسابيه في فيسبوك وتويتر، إن منظومة الدفاع الجوية التابعة للتحالف، تمكنت من اعتراض صاروخ باليستي فوق مأرب أطلقته مليشيا الحوثي- صالح، مضيفاً: "تم اعتراض الصاروخ وتدميره دون وقوع أضرار".

ويأتي إطلاق الحوثيين للصاروخ باتجاه مأرب بعد ساعات من تصريح العميد ركن إبراهيم الحربي، القائد بالتحالف، بأن القوات الحكومية اليمنية، والتحالف ستستعيد قريباً العاصمة صنعاء من سيطرة الحوثيين ومقاتلي صالح".

اقرأ أيضاً :

بحريتا قطر وتركيا تختتمان تمرين "الاستجابة السريعة"

وفي كلمة ألقاها أمام صحفيين في معسكر التحالف بمنطقة "تداوين" بمدينة مأرب، الاثنين، أضاف الحربي: "قوات الشرعية والتحالف ستكون قريباً بالعاصمة صنعاء. العدو (الحوثيون وقوات صالح) في أضعف حالاته حالياً، ويخسر كل يوم موقعاً وعتاداً وأفراداً جدداً".

ولا يزال مسلحو الحوثي، وقوات صالح، يسيطرون على مديرية صرواح غربي مأرب، ويشنون بين الحين والآخر هجمات صاروخية، وغالباً ما تعترضها الدفاعات الصاروخية للتحالف العربي.

ومنذ مارس 2015، تقود الرياض تحالفاً عسكرياً، بطلب من الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح.

وتشير أرقام رسمية إلى أن الحوثيين أطلقوا أكثر من 100 صاروخ منذ أواخر العام 2015، تم تدمير معظمها، وسقط بعضها في مناطق خالية.