• العبارة بالضبط

ريال مدريد يتوّج بطلاً لكأس السوبر الأوروبي للمرة الرابعة

توّج نادي ريال مدريد الإسباني، مساء الثلاثاء، بطلاً لكأس السوبر الأوروبي لكرة القدم؛ إثر فوزه على مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما في العاصمة المقدونية سكوبيه.

وفضل المدرب الفرنسي الإبقاء على نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء؛ بسبب عدم جاهزيته الفنية والبدنية الكاملة؛ لعودته منذ أيام قليلة إلى تدريبات ريال مدريد، بعدما لعب مع منتخب بلاده في كأس العالم للقارات، التي أقيمت في روسيا، صيف هذا العام، قبل أن يُشركه في الدقائق الـ10 الأخيرة من عُمر اللقاء.

وضع لاعب خط الوسط البرازيلي كاسيميرو فريقه الأبيض في المقدمة بهدف أول في الدقيقة الـ24، هزّ به شباك الحارس الإسباني لمانشستر يونايتد ديفيد دي خيا، لينتهي الشوط الأول بهدف نظيف.

DGuvy06XYAEsVvr

ومع بداية الشوط الثاني، لم يمهل فريقُ العاصمة الإسبانية "الشياطينَ الحُمر" وقتاً للدخول في مجريات المباراة؛ إذ وقع إيسكو على الهدف الثاني في الدقيقة الـ 52 معلناً تقدم ريال مدريد بهدفين نظيفين.

DGu6ihcWsAIpGww

وبعد 10 دقائق، نجح المهاجم البلجيكي لوميلو لوكاكو، الذي عزز هجوم مانشستر يونايتد في ميركاتو هذا العام قادماً من صفوف إيفرتون، في تقليص الفارق بهدف أول، لينعش آمال فريقه في العودة إلى اللقاء من جديد، لكن دون الوصول إلى شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس للمرة الثانية.

DGu7fLdXoAA8MXJ

وبذلك يتوّج الفريق الملكي باللقب القاري للمرة الثانية على التوالي تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، والرابعة في تاريخه، بعد أعوام 2002 و2014 و2016.

وبتتويجه بالسوبر الأوروبي، أضاف زيدان اللقب السادس إلى خزائنه كمدرب لريال مدريد، حيث حقق منذ توليه المسؤولية الفنية مطلع عام 2016، الدوري الإسباني (مرة)، ودوري أبطال أوروبا (مرتين) عامي 2016 و2017، وكأس العالم للأندية 2016، إضافة للسوبر الأوروبي 2016.

تجدر الإشارة إلى أن برشلونة الإسباني وميلان الإيطالي يُعدان أكثر الأندية تتويجاً باللقب القاري بواقع 5 ألقاب لكل منهما.