"القطرية" تحلّق فوق دول الحصار بموجب القانون الدولي

قال تلفزيون دولة قطر الرسمي، الثلاثاء، إن الخطوط الجوية القطرية بدأت التحليق فوق الدول المحاصرة لقطر، وذلك بموجب الاتفاقيات الدولية التي استعانت بها الدوحة مؤخراً للضغط على الدول الأربع المقاطعة لها.

وجاء في تقرير تلفزيون قطر بعنوان: "الطيران القطري في أجواء دول الحصار بقوة القانون"، واستند فيه إلى تصريح عبد الله بن ناصر السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في قطر.

حيث أعلن السبيعي، الاثنين، تفعيل مسار وصفه بـ"المهم" بالنسبة للخطوط القطرية، فوق المياه الدولية "المسؤولة عنها الإمارات في الخليج، ما يعني كسراً للحصار الجوي المفروض على قطر منذ يونيو الماضي"، بحسب ما نقلت شبكة "سي إن إن"، الأربعاء.

ونقلت صفحة التلفزيون القطري على موقع "تويتر"، مساء الثلاثاء، مقابلة مع السبيعي أعلن فيها أن "أغلب المسارات التي طلبتها دولة قطر من المنظمة الدولية للطيران المدني تم تشغيلها، سواء في الخليج العربي أو بحر العرب أو خليج عُمان".

وأوضح أن "هيئة الطيران المدني القطرية تعمل حالياً على دراسة مسارات جديدة عبر المياه الدولية"، لافتاً إلى أنه "من المفترض تشغيلها فور اعتمادها من كافة الأطراف، من بينهم منظمة (إيكاو)".

وأشار السبيعي إلى أن "اعتماد المسارات الجديدة يعد نجاحاً كبيراً لقطر، نظراً لقدرتها على إقناع المنظمة الدولية للطيران المدني بأهمية امتثال دول الحصار لاتفاقية شيكاغو".

وبيّن أن "المسارات الجديدة التي تم اعتمادها تعطي المزيد من الراحة والمزيد من تحقيق الأمن والسلامة الجوية للطائرات المستخدمة لها".

وأعلنت المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) أن البحرين والإمارات وافقتا على فتح ممرات جوية لطائرات الخطوط القطرية، في حين نفت الرياض قيامها بذلك.

وقال الناطق باسم المنظمة، أنطوني فيلبين، في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية، مساء الثلاثاء، إن المنظمة عملت مع "مختلف دول الشرق الأوسط لضمان الدخول العادل للطائرات المسجلة في قطر إلى الأجواء".

وأضاف أنه "تم التأكيد على توافر عدد من الخطوط الجوية الحالية، كما تم فتح عدد من الممرات المؤقتة أو الطارئة"، ومن ضمن ذلك عبر أجواء البحرين والإمارات.

وكانت قطر قد تقدّمت بشكوى إلى منظمة الطيران المدني العالمية (إيكاو)، تنتقد فيها إغلاق دول الحصار أجواءها وتتهمها بالمخالفة للقانون، واستجابت المنظمة لشكوى قطر وطالبت جميع الدول بالالتزام باتفاقية شيكاغو، ما أجبر هذه الدول على إعلان فتح 3 ممرات طوارئ عبر أجواء البحرين والإمارات.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو، قطع العلاقات مع قطر، وفرضت عليها حصاراً جوياً وبرياً بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة تماماً.

و"اتفاقية شيكاغو" لعام 1944، هي أبرز الاتفاقيات التي عُقدت لتنظيم المجال الجوي الدولي، وهي تشمل بنوداً مهمة تنظم عمل الطيران، وقد أُسست بموجبها منظمة الطيران المدني المعروفة بالـ"إيكاو".

وتنص "اتفاقية شيكاغو" على أن تضع الدول المتعاقدة وتنفذ الأنظمة والممارسات والإجراءات لحماية الطيران المدني من أعمال التدخل غير المشروعة، وكفالة إمكانية تفعيل هذه التدابير بسرعة؛ من أجل التصدي لأي تفاقم في الخطر الأمني.