• العبارة بالضبط

السد القطري يواصل استعداداته لمونديال كرة اليد بالدوحة

يواصل نادي السد القطري تحضيراته استعداداً للمشاركة في بطولة العالم لأندية أبطال القارات (سوبر جلوب 2017) لكرة اليد، التي ستقام في الدوحة، خلال الفترة ما بين 25 و28 أغسطس الحالي.

وتشارك في مونديال اليد ثمانية أندية؛ هي: السد القطري مستضيف البطولة، وفاردار المقدوني بطل أوروبا، وبينهيروس البرازيلي بطل أمريكا، وجامعة سيدني الأسترالي بطل أوقيانوسيا، والنفط والغاز الإيراني ممثل آسيا، والترجي التونسي ممثل أفريقيا، وفوخس برلين الألماني بصفته حاملاً للقب، بالإضافة إلى برشلونة الإسباني الذي وجه له الاتحاد الدولي دعوة خاصة للمشاركة في البطولة.

ويؤدي السد القطري تدريباته يومياً على فترتين، بقيادة المدرب الجزائري شعيب كافي، حيث تكون الفترة الصباحية داخل صالة الحديد بالنادي، في حين تشمل الفترة المسائية تدريبات مهارية وخططية، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية.

وينتظم في التدريبات 22 لاعباً؛ هم: عبد الله الكربي، وعبد الله الغامدي، وماريو توميك، وخالد محمد باخضر، ومبارك عوض سالم، وفيصل الكواري، وسيد علي قناوي، ومحمد وليد بومحفوظ، ورشيد يوسف، ومصطفى كراد، وإبراهيم شبل، ومحمد عبد اللطيف، وفيدال بورخا فيرنانديز، وكمال الدين ملاش، وهادي حمدون، وارهاد هوزيك، ودانييل ساريتش، وحمدي عياد، وأمين بن نور الدين، وعلاء الدين بالراشد، ونور أشرف، ومحمد عوض.

اقرأ أيضاً :

"البنفسجية" تواصل نجاحاتها وتحتفظ بحقوق بطولات اليويفا الكبرى

وتقام مباريات الدور ربع النهائي، الجمعة 25 أغسطس المقبل، بمواجهة تجمع بين برشلونة الإسباني مع الترجي التونسي، وفاردار المقدوني مع النفط والغاز الإيراني، وفوخس برلين الألماني مع بينهيروس البرازيلي، والسد القطري مع جامعة سيدني الأسترالي.

وفي اليوم التالي، السبت 26 أغسطس، تقام مباريات الدور قبل النهائي؛ إذ يلتقي الفائز من مباراة فاردار المقدوني مع النفط والغاز الإيراني مع الفائز من مباراة برشلونة الإسباني مع الترجي التونسي، ويلعب الفائز من مواجهة السد القطري مع جامعة سيدني الأسترالي مع الفائز من لقاء فوخس برلين الألماني مع بينهيروس البرازيلي.

وتنال الفرق راحة الأحد 27 أغسطس، في حين تقام المباراة النهائية ومباريات تحديد المراكز، الاثنين 28 أغسطس المقبل.

ويتطلع "الزعيم" القطري إلى تحقيق نتائج مشرّفة في البطولة العالمية، خاصة أنه من الفرق التي لها بصمة خاصة في هذا الحدث العالمي؛ إذ توّج باللقب عام 2002، وحل وصيفاً مرتين؛ عامي 2010 و2014، وثالثاً عام 2012.