• العبارة بالضبط

توترات السياسة تلحق أكبر خسارة أسبوعية بأسهم أوروبا

تراجعت الأسهم الأوروبية للجلسة الثالثة على التوالي، الجمعة؛ وسط موجة بيع لأسهم شركات الموارد الأساسية ذات الثقل، لتتجه السوق الأوروبية صوب تكبد أكبر خسائرها الأسبوعية هذا العام مع تصاعد التوترات السياسية، الذي أثر سلباً على الأسهم على مستوى العالم.

ووفقاً لوكالة "رويترز"، نزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.7%، لتصل خسائره على مدى الأسبوع إلى 2.4% في أسوأ أداء أسبوعي له منذ أوائل نوفمبر، من العام الماضي.

اقرأ أيضاً :

"فدائي الكتاب".. عراقي ينشئ مكتبة متنقلة متحدياً الأوضاع الأمنية

وانخفض المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.7% أيضاً، في حين هبط المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني، الذي يضم عدداً كبيراً من أسهم شركات التعدين بنسبة 0.8%.

وواصلت أسواق الأسهم الآسيوية والأمريكية خسائرها مع اشتداد الحرب الكلامية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وانخفض مؤشر قطاع الموارد الأساسية الأوروبي، يوم الجمعة، 2.6% إلى أدنى مستوياته في شهر.

وهبطت أسهم "ريو تينتو" و"جلينكور" و"أنتوفاجاستا" و"أنجلو أمريكان" و"بي.إتش.بي بيليتون" و"أرسيلورميتال"، بنسب تراوحت بين 2.3% و4.1%.

وأدى هبوط أسعار الخام إلى نزول مؤشر قطاع النفط والغاز واحداً في المئة، وتصدر سهم "تولو أويل" قائمة الخاسرين.

ونزل مؤشر قطاع البنوك 0.9% ليتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في تسعة أشهر.

وعند الفتح انخفض المؤشر "كاك" 40 الفرنسي 0.7%، في حين تراجع المؤشر داكس الألماني 0.5%.