• العبارة بالضبط

"درب الزلق" يفقد ألمع نجومه.. من بقي منهم بعد رحيل عبد الرضا

برحيل الفنان الكويتي الكبير عبد الحسين عبد الرضا، يستعيد الخليجيون مسلسلهم الأكثر شهرةً ورسوخاً في أذهانهم "درب الزلق"، الذي شكَّل فيه "أبو عدنان" دور البطل بشخصية حسين بن عاقول، وليغيب كما رحل 15 فناناً من زملائه شاركوا في المسلسل الذي أُنتج عام 1977.

ولم يتبقَّ من أبطال المسلسل الخمسة (عبد الحسين عبد الرضا، خالد النفيسي، عبد العزيز النمش، علي المفيدي، وسعد الفرج) سوى الأخير، لتقترب صفحة الفن الجميل في الكويت الذي مثَّل إشعاعاً خليجياً دفع الحركة الفنية بالخليج العربي.

وكان الموت بدأ يتسلل لفريق عمل "درب الزلق" عام 1986، عندما توفي الفنان المصري فؤاد راتب، الذي لعب دور المحتال "فؤاد ابن سعيد باشا"، ليلحقه زميله عوض محسون (أبو وائل)، ورحل عبد الله خريبط (المدير أبو خالد) عام 1997.

اقرأ أيضاً:

"أيقونة الكوميديا" الخليجية.. عبد الرضا نصف قرن من زرع الابتسامة

وجاء خبر رحيل أحد أبطال المسلسل الممثل الكويتي عبد العزيز النمش، الذي لعب دور "أم سعد" عام 2002، ليتبعه على الطريق المحتوم ذاته زميله المصري لطفي عبد الحميد (الطبيب في درب الزلق) في العام نفسه. وكانت 2006 تحمل فاجعة جديدة برحيل الفنان الكويتي الكبير خالد النفيسي الذي لعب دور "أبو صالح" في "درب الزلق".

وغيَّب الموت في 2008، شخصيتين محوريتين في العمل؛ إذ توفي الفنان الكبير علي المفيدي، الذي أدى في المسلسل أكثر الأدوار التصاقاً به (قحطة)، كما رحل الفنان خليل إسماعيل (أبو فخري).

ولم تغب ساعة الرحيل كثيراً عن أبطال "درب الزلق"؛ إذ أطلت من جديد عام 2014، لتختطف الفنان ماجد سلطان (أبو هادي)، وتعود عام 2015 وتخطف الفنان علي القطان الذي لعب دور المحامي.

وفي 2016، رحل ثلاثة من فناني المسلسل (صالح الحريبي الذي لعب دور المطرب في حفلة زفاف قحطة، ومحمد حسن مؤدي شخصية أبو سند، وحسن عبد الرسول).

ولا يزال الفنان الكبير سعد الفرج، الذي شكَّل ثنائيات تاريخية مع عبد الرضا، ينعم بصحة جيدة، مع نحو خمسة فنانين من نجوم المسلسل.