• العبارة بالضبط

31 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين الجيش والحوثيين بشبوة

قُتل 11 شخصاً وأصيب 20 آخرون، السبت، خلال اشتباكات بين مليشيا "الحوثي" وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة، والقوات الحكومية من جهة أخرى في مديرية عسيلان، بمحافظة شبوة.

وقال القيادي أحمد المصعبي، لوكالة "الأناضول": "إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية صدّت 3 هجمات ومحاولات تسلل لمسلحي الحوثي وقوات صالح، بمحافظة شبوة (جنوب شرق)".

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 8 من مسلحي الحوثي وقوات صالح وإصابة 11 آخرين.

اقرأ أيضاً:

التحالف يعترض صاروخاً باليستياً وزورقاً مفخخاً باليمن

والهجمة الأولى وقعت في منطقة "بير دعمك" ثم أعقبها هجوم عنيف في منطقة طوال السادة، وآخر في منطقة الصفراء، بحسب إيضاح المصعبي.

وأشار إلى أن المواجهات استمرت قرابة 5 ساعات، تمكنت خلالها قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية من صدها.

وفي العملية ذاتها، قُتل 3 من قوات الجيش والمقاومة الشعبية وجرح 9.

ولم يصدر تعليق من مليشيا الحوثي بشأن ما ذكره المصدر، والتي عادة ما تتجاهل الإفصاح عن خسائرها في الأرواح.

وتتكون محافظة شبوة من 17 مديرية، تقع 15 منها تحت سيطرة القوات الحكومية، في حين لا يزال مركز مديرية بيحان والأجزاء الغربية من مديرية عسيلان تحت سيطرة مسلحي "الحوثي" و"صالح".