• العبارة بالضبط

وفاة 60 طفلاً بمستشفى في الهند بسبب "نقص الأكسجين"

توفي 60 طفلاً، على الأقل، في مستشفى حكومي شمالي الهند؛ بسبب توقف إمدادات الأكسجين لعدم سداد المستشفى المستحقات المالية للحصول عليه، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC".

وأقر مسؤولون في ولاية "أوتار براديش" بتوقف إمدادات الأكسجين، لكنهم قالوا إن ذلك ليس هو السبب في هذه الوفيات.

وقالت وسائل إعلام محلية إن ذوي المرضى هُرعوا إلى المستشفى الذي سادته حالة من الفزع، محاولين مساعدة الطاقم الطبي في إسعاف المرضى باستخدام أدوات يدوية للتنفس الاصطناعي.

وكان أغلب الضحايا من حديثي الولادة يتلقون علاجاً من التهاب في الدماغ، وقد لقوا حتفهم على مدار الأيام القليلة الماضية، بدءاً من الاثنين الماضي، في مستشفى "بابا راغاف داس".

اقرأ أيضاً:

#مليون_عاطل_نصهم_جامعيين.. سعوديون يشكون البطالة

وسُجلت نحو ثلاثين حالة وفاة يومي الخميس والجمعة فقط، وفقاً لتقارير صادرة عن المستشفى الذي يعاني نقصاً في إمدادات الأكسجين.

واعترف مسؤول بأن هناك مشكلة في سداد المستشفى الأموال المستحقة عليها لمورد أسطوانات الأكسجين، لكنه رجح أن تكون هناك أسباب أخرى طبيعية للوفاة؛ إذ كانت هناك حالات حرجة كثيرة بين الوفيات.

ويقع المستشفى في إحدى المناطق الأكثر فقراً بالهند، والتي تشهد وفاة المئات من الأطفال سنوياً بسبب الأمراض، وضمن ذلك التهاب الدماغ.

بدورها، نفت وزيرة الصحة في الولاية، سيدهارث ناث سنغ، أن تكون الوفيات بسبب نقص الأكسجين، مؤكدة أن "معدل الوفيات بهذا المستشفى في أغسطس من كل عام، يتراوح بين 19 و22 حالة، على مدار السنوات الثلاث الماضية"، لكنها لم توضح ما إذا كانت تلك الأرقام خاصة بالوفيات بين الأطفال.