• العبارة بالضبط

طهران تزيد ميزانية البرامج الصاروخية رداً على عقوبات واشنطن

صادق البرلمان الإيراني، الأحد، على مشروع قانون وصفه مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون الدولية والقانونية، سيد عباس عراقجي، بـ"الذكي"، يقضي بزيادة الميزانية المخصصة للبرامج الصاروخية، رداً على عقوبات أمريكية.

وبحسب ما أوردت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية، أعلن عراقجي، في بداية الجلسة البرلمانية، موافقة الحكومة الإيرانية على مشروع "مواجهة الإجراءات الأمريكية"، ليصوت بعد ذلك 240 نائباً للمشروع من دون معارضة، مع امتناع نائب واحد عن التصويت، من أصل 247 نائباً حضروا الجلسة العلنية للبرلمان الإيراني.

وعقب المصادقة على المشروع، ردد نواب البرلمان شعار "الموت لأمريكا" للتعبير عن احتجاجهم على إجراءات الإدارة الأمريكية.

ونقلت "إرنا" عن عراقجي، قوله: إن "مشروع القانون الجديد ذكي جداً؛ لأنه لا ينتهك الاتفاق النووي ولا يسمح للطرف المقابل باستغلال الاتفاق".

وبموجب مشروع القانون الجديد، كلف نواب البرلمان الإيراني كلاً من وزارتي الخارجية والدفاع، والحرس الثوري، وقوات فيلق القدس، والجيش، بإعداد برنامج استراتيجي شامل في غضون 6 أشهر لمواجهة التهديدات الأمريكية، وذلك في إطار التنسيق مع المجلس الأعلى للأمن القومي.

وأكد عراقجي أن "الحكومة الإيرانية ووزارة الخارجية تدعمان القانون الجديد".

وجاء التصديق على مشروع القانون، المكوّن من 27 بنداً، رداً على قانون مجلس الشيوخ الأمريكي بتشديد العقوبات على إيران، غير المتعلقة بالاتفاق النووي.

وفي 18 يوليو الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إدراج 18 شخصية وشركة إيرانية في قائمة العقوبات؛ بسبب علاقتها ببرنامج طهران الصاروخي، الذي ترى واشنطن أنه يتعارض مع القرارات الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد تعهد في وقت سابق، بردع تجاوزات إيران، وتوعدها بمزيد من العقوبات، واصفاً إياها بالدولة الإرهابية الأولى في العالم.