قتيل و475 مصاباً إثر تسرّب غاز الكلور جنوب إيران

قُتل شخص، وأصيب 475 آخرون، جرّاء تسرّب غاز الكلور في مدينة دزفول جنوبي إيران.

وأعلن رئيس الجامعة الطبية بمدينة دزفول، في تصريحات صحفية، الأحد، أن حصيلة المصابين بالتسمم جراء تسرّب غاز الكلور ارتفعت لـ 475 حالة من سكان المدينة الواقعة في محافظة خوزستان جنوب غربي إيران.

وكانت وكالة "إرنا" الإيرانية ذكرت، في وقت سابق الأحد، أن تسرّب غاز الكلور السام من مستودع قرب المدينة أدى إلى بروز مشاكل تنفّسية وحالات من التسمّم لدى 472 شخصاً من أهالي المدينة.

وإثر هذا الحادث، تم إعلان حالة الطوارئ في المستشفيات والمراكز العلاجية كافة بمدينة دزفول لتقديم الخدمات العلاجية للمصابين، في حين تمّت معالجة الكثير من الحالات الخفيفة وغادروا المستشفيات، ولم يتبقَّ إلا عدد قليل ما زالوا يتلقّون العلاج، وذلك وفقاً للوكالة الإيرانية.

اقرأ أيضاً:

طهران تزيد ميزانية البرامج الصاروخية رداً على عقوبات واشنطن

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول، قوله إن الغاز تسرّب من 3 أسطوانات مخزّنة في مستودع قديم لشركة للري بأطراف المدينة، وتمّت السيطرة عليه بعد 4 ساعات، السبت.