• العبارة بالضبط

السعودية والإمارات تحبطان تهريب 9 ملايين قرص "إمفيتامين"

أعلن متحدث أمني سعودي، الأحد، إحباط محاولتين لتهريب ما مجموعه 9 ملايين قرص "إمفيتامين" إلى السعودية والقبض على المتورطين فيها بالمملكة والإمارات.

وقال المتحدث الأمني: "تم بتوفيق الله ثم بالتعاون وتبادل المعلومات مع دولة الإمارات، إحباط محاولتين للتهريب؛ الأولى تمكنت الجهات المختصة بالإمارات من ضبط 6 ملايين قرص والقبض على المتورطين فيها، وهما اثنان من الجنسية السورية".

وأضاف: "كما تم في عملية مشتركة، إحباط محاولة تهريب 3 ملايين قرص مخدر ضُبطت بالمملكة، وجرى القبض على المتورطين فيها بالمملكة والإمارات".

ويأتي ذلك "في إطار تنفيذ مهام الجهات الأمنية لمكافحة تهريب المخدرات إلى المملكة وترويجها فيها، ومبادرة الجهات الأمنية المختصة في متابعة نشاطات التنظيمات والجماعات الإجرامية التي تمتهن إنتاج المخدرات وتهريبها إلى المملكة، والتعاون والتنسيق البنّاء مع الجهات النظيرة في الدول الشقيقة والصديقة في ذلك"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المتحدث الأمني.

ويعتبر الـ"إمفيتامين" منبهاً للجهاز العصبي المركزي، ويُستخدم في بعض الحالات في علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.

اقرأ أيضاً:

السعودية: انخفاض عجز الميزانية بالنصف الأول 51%

من جهة أخرى، أعلن جمرك بلدية البطحاء في الرياض إحباط محاولتين لتهريب كمية من مادة "التنباك" بلغت 54 ألف كيس، كانت مخبَّأة ضمن إرساليات وردت للجمرك.

وأوضح المدير العام لجمرك البطحاء عبد الرحمن المحنّا، أنه تم إحباط محاولة تهريب هذه الكمية من "التنباك" من خلال محاولتين لتهريبها، حيث قَدِمت أولاً للجمرك إرسالية عبارة عن "بصل" محمولة على إحدى الشاحنات. وفي أثناء إنهاء الإجراءات الجمركية، عُثر على 18 ألف كيس من "التنباك" مُخبَّأة بين أكياس "البصل"، بحيث تم توزيعها بطريقة فنية؛ لغرض التمويه على المفتش الجمركي عند إجراء عملية الكشف والمعاينة.

وحول إحباط محاولة التهريب الثانية، أفاد "المحنّا" بأنه قَدِمت إلى الجمرك، بقصد العبور بأراضي المملكة إلى دولة مجاورة، شاحنة تحمل معها 24 رأساً من الإبل. وبتفتيشها، عُثر على 36 ألف كيس من "التنباك" مُخبَّأة على أرضية الشاحنة بعد تغطيتها بالعلف؛ ومن ثم تم وضع الإبل فوقها.

وبيّن المدير العام لجمرك البطحاء، أن القصد من تهريب تلك الكميات من مادة "التنباك" هو التهرب من الرسوم الجمركية المفروضة على مثل هذه الأنواع من السلع.

وجدير بالذكر أن "التنباك" نوع من أنواع التبغ، لونه داكن ورائحته كريهة جداً، ويتمّ تخميره وطحنه، وتناوله بوضعه بين الشفة واللثة، ويُطلق عليه أيضاً اسم السعوط، والعماري، وهو من المواد التي تحتوي على ثمانٍ وعشرين مادةً مسبِّبة للسرطان، وتُصنّف مكوناته من المكونات الضارة والخطرة.