أردوغان: لن نركع لأي قوة ومن يهدد أمننا فسيدفع الثمن

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأحد، أنّ بلاده ستقضي على كافة المنظمات الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار تركيا، مضيفاً أن "من يهدد أمننا فسيدفع الثمن".

وأوضح أردوغان، في كلمة ألقاها أمام حشد من أنصاره في ولاية إسبارطا، التي يزورها بغية المشاركة في افتتاح عدد من المشاريع التنموية، أنّ قوات بلاده المسلحة ألحقت خسائر فادحة بـ "إرهابيي منظمة حزب العمال الكردستاني بي كا كا".

وتصنّف أنقرة منظمة "بي كا كا"، أو ما تعرف بحزب العمال الكردستاني، كمنظمة إرهابية.

وأضاف أردوغان أنّ القوات التركية تواصل مطاردة الإرهابيين في داخل البلاد وخارجها، وأنّ عملية المطاردة هذه لن تتوقف إلى حين إنهاء وجود كافة المنظمات التي تهدد استقرار تركيا والمنطقة برمتها.

وقال: "الركوع لا يليق بنا، نحن لا نركع إلا لله سبحانه وتعالى خلال أداء الصلاة، ولا نركع لأي قوّة أخرى في هذا العالم".

ودعا المواطنين الأتراك إلى "الاستعداد لمواجهة التهديدات التي تتعرّض لها تركيا؛ ببناء اقتصاد قوي، وامتلاك التكنولوجيا، وصناعة سلاحنا محلياً، وزيادة الإنتاج، وإيجاد المزيد من فرص العمل".

وأشار إلى أن "تركيا تعتمد على نفسها بشكل كبير في مجال الصناعات الدفاعية، وطائراتنا محلية الصنع 100% تقوم بمهمات كثيرة".

اقرأ أيضاً :

أردوغان: الانتقادات الأوروبية لتركيا تتعلق بسياسات داخلية

وتابع أردوغان: "تابعنا، وما زلنا نتابع، كل التطورات في الخليج العربي"، في إشارة للأزمة التي اشتعلت منذ 5 يونيو الماضي، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت على الدوحة إجراءات عقابية، واتهمتها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر بشدة.

وأسهمت تركيا بالعديد من الاتصالات واللقاءات لحل الأزمة الخليجية، ودعت مراراً للحوار وإنهاء المقاطعة بين الدول الشقيقة.