ضربة جديدة للخليفي.. "هنري الجديد" على أعتاب سان جيرمان

بات المهاجم الفرنسي الشاب، كيليان مبابي، قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى صفوف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد "صفقة القرن" الكروية، التي تمثّلت بانتداب النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة الإسباني إلى "أثرياء باريس"، مطلع أغسطس الجاري، مقابل 222 مليون يورو.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، الأربعاء، أن إدارة باريس سان جيرمان سوف تدفع إلى مبابي راتباً سنوياً ضعف المبلغ الذي عرضه ريال مدريد على اللاعب من قبل.

وأضافت الصحيفة المدريدية أن سان جيرمان سيقوم بسداد مبلغ 150 مليون يورو، إضافة إلى 30 مليوناً متغيرات إلى نادي الإمارة موناكو، بينما سيحصل المهاجم الشاب على 20 مليون يورو سنوياً.

وأوضحت الصحيفة أن صفقة انتقال مبابي إلى نادي العاصمة الفرنسية ستصل إلى 200 مليون يورو، بينما كان ريال مدريد مستعداً لدفع 130 مليون يورو، علاوة على 20 مليون يورو كمتغيرات وحوافز مالية.

اقرأ أيضاً :

فعلها الخليفي.. "الدجاجة التي تبيض ذهباً" في قبضة "أثرياء باريس"

وفي حال تمّت الصفقة بنجاح، فإن باريس سان جيرمان، بقيادة رئيسه القطري ناصر الخليفي، يؤكد همينته المطلقة على ميركاتو 2017، بانتدابه أبرز موهبتين كرويتين في عالم "الساحرة المستديرة"، في إطار خططه لجعل النادي الباريسي رقماً صعباً في كرة القدم الأوروبية.

وكان مبابي، المُلقب بـ "هنري الجديد"، مُلاحقاً بقوة من قطبي الكرة الإسبانية؛ ريال مدريد وبرشلونة، إضافة إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، بعد الأداء اللافت للمهاجم مع نادي الإمارة الفرنسية، في الموسم الماضي.

اقرأ أيضاً :

ما دفعه سيسترده أضعافاً.. مكاسب اقتصادية لـ"PSG" من انتقال نيمار

وتألّق موناكو بشدة في الموسم الكروي المنصرم (2016-2017)؛ إذ تُوّج بلقب الدوري الفرنسي على حساب نادي العاصمة باريس سان جيرمان، وذلك للمرة الأولى منذ 17 عاماً، كما بلغ الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يُقصيه يوفنتوس الإيطالي.

ويعود الفضل لتألّق نادي الإمارة الفرنسية إلى مهاجمه الشاب كيليان مبابي، الذي شارك في 44 مباراة في الموسم المنصرم في مختلف البطولات والمسابقات المحلية والقارية، موقعاً على 26 هدفاً، إضافة لتمريره 14 كرة حاسمة.