أنصفت أندية وخذلت أخرى.. قراءة فنية في قرعة دوري أبطال أوروبا

عاش عشاق "الساحرة المستديرة"، مساء الخميس (24 أغسطس)، إثارة كبيرة على هامش حفل سحب قرعة دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الذي أقيم في موناكو الفرنسية.

وكما كان متوقعاً، لم ترأف قرعة "الأميرة الأوروبية" ببعض الأندية الكبيرة، وأوقعتها أمام فرق قوية ويُحسب لها ألف حساب، في حين أفلت البعض الآخر وحصل على "قرعة في المتناول".

DIAnIWRW0AEE9oa

"الخليج أونلاين" يُسلط الضوء في التقرير الآتي على نتائج قرعة البطولة القارية صاحبة الشعبية الجارفة، والتي يمتلك نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقبها بواقع 12 بطولة.

-حامل اللقب

البداية مع "ملك" البطولة، وحامل لقب النسختين الأخيرتين عامي 2016 و2017، وهنا يدور الحديث حول ريال مدريد، الذي وقع في المجموعة الثامنة، مع أندية بوروسيا دورتموند الألماني، وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي، وأبويل نيقوسيا القبرصي.

1280x960 (2)

ويبدو فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، مرشحاً فوق العادة للتأهل إلى الدور ثمن النهائي من موقع الصدارة، رغم قوة الفريق الألماني، الذي يضم في صفوفه عدة لاعبين من الطراز الرفيع؛ مثل المهاجم الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، والجناح الألماني ماريو غوتزه، ومواطنه ماركو ريوس، لكن "أسود فيستفاليا" قد يتعرضون لهزة كبيرة في حال تمت صفقة انتقال النجم الفرنسي عثمان ديمبيلي إلى صفوف برشلونة الإسباني، قبل إغلاق سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

ويُعد توتنهام هوتسبير من كبار الدوري الإنجليزي الممتاز في السنوات الأخيرة، لكنه فقد ظهيره الأيمن كايل والكر، الذي عزز صفوف مانشستر سيتي، في ميركاتو هذا الصيف، في صفقة تجاوزت الـ50 مليون يورو.

ورغم ذلك، يعول السبيرز على بعض نجومه، على غرار المهاجم الهداف هاري كين، ولاعب خط الوسط المتألق ديلي آلي، وصانع الألعاب الهولندي إيركسن وآخرين.

- صدام بافاري-باريسي

وكما خطف نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان الأضواء كافة، هذا الصيف، بإبرامه "أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم"، من خلال تعاقده مع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مقابل 222 مليون يورو، حدث الأمر ذاته بوقوعه في المجموعة الثانية التي يتزعمها بايرن ميونيخ بقيادة المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي، إضافة إلى أندرلخت البلجيكي وسلتيك الأسكتلندي.

اقرأ أيضاً :

فعلها الخليفي.. "الدجاجة التي تبيض ذهباً" في قبضة "أثرياء باريس"

ورغم أن "البافاري" و"الباريسي" يبقيان مرشحين فوق العادة لبلوغ دور الـ16 من "أمجد الكؤوس الأوروبية"، فإن الدور الأول سيشهد مواجهتين كرويتين من العيار الثقيل، ستُلبي نهم عشاق "اللعبة الشعبية الأولى في العالم"، في ظل وجود أسماء وازنة، مثل نيمار وكافاني ودي ماريا من طرف "أثرياء باريس"، وليفاندوفسكي وتياغو ألكانتارا وريبيري وآريين روبين من جانب بطل "البوندسليغا".

- الانضباط التكتيكي

أما المجموعة الثالثة فقد أوقعت ناديَي تشيلسي الإنجليزي بقيادة مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي، وأتلتيكو مدريد الذي يقوده الأرجنتيني دييغو سيميوني وجهاً لوجه، فضلاً عن ضيف ثقيل؛ إذ يتعلق الأمر بنادي العاصمة الإيطالية روما، المرشح بقوة للمنافسة على إحدى بطاقتي الصعود إلى الدور المقبل رغم رحيل نجمه المصري محمد صلاح، ومدافعه الألماني روديغر إلى صفوف "البلوز".

DIAnkD6VYAAMu19

ويُعرف عن كونتي وسيميوني بأنهم "أساتذة" الانضباط التكتيكي؛ ما يُنذر بمواجهتين بدنيتين، فيما يشارك كاراباغ الأذربيجاني للمرة الأولى في "مجموعات" دوري أبطال أوروبا.

- مواجهة مكررة

وفي إعادة لمواجهة ربع نهائي النسخة الماضية، أفرزت قرعة الدور الأول وقوع برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي في مجموعة واحدة، إلى جانب أولمبياكوس اليوناني، وسبورتينغ لشبونة البرتغالي.

وكان يوفنتوس قد سحق برشلونة في "يوفنتوس أرينا" بثلاثية نظيفة في لقاء الذهاب، قبل أن يفرض التعادل بلا أهداف في موقعة الإياب، ليواصل مشواره في "ذات الأذنين"، حيث بلغ المباراة النهائية قبل أن ينحني أمام الفريق الملكي بنتيجة (1-4).

DIAnirIVwAAKzvL

ويبدو برشلونة أقل قوة من السنوات الماضية، خاصة مع رحيل نجمه نيمار إلى "بارك دي برينس" معقل باريس سان جيرمان، في حين لا تزال إدارة النادي التي تتعرض لانتقادات لاذعة من كل حدب وصوب تسابق الزمن لتعزيز صفوف الفريق، قبل أسبوع على انتهاء ميركاتو 2017.

وبدون أدنى شك، يُعد "البيانكونيري" و"البلوغرانا" الأقرب لبلوغ دور الـ16، رغم بعض الهزات التي عرفها بطل الدوري الإيطالي هذا الصيف مثل مغادرة مدافعه الدولي ليوناردو بونوتشي إلى صفوف ميلان.

- قرعة مقبولة لقطبي مانشستر

ورأفت قرعة دور المجموعات بمانشستر يونايتد؛ إذ وضعته في المجموعة الأولى مع أندية بنيكا البرتغالي، وبازل السويسري، وسسكا موسكو الروسي، حيث يبدو فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في طريق مفتوح من أجل التأهل من المركز الأول، خاصة مع الانتدابات الجديدة مثل استقدام المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو والمدافع السويدي ليندلوف، ولاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش.

وفي الجانب الأزرق من مدينة مانشستر، كان الوضع مماثلاً، حيث أسفرت المجموعة السادسة عن وقوع مانشستر سيتي الذي كشر عن أنيابه في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، إلى جانب أندية شاختار دانيتسك الأوكراني، ونابولي الإيطالي، وفيينورد الهولندي.

وعلى الورق، يُعد رجال المدرب الإسباني بيب غوارديولا، إضافة لفريق الجنوب الإيطالي، الأقرب إلى دور الـ16 من المسابقة الأوروبية، في حين تبقى جميع الاحتمالات واردة.

اقرأ أيضاً :

عصر الألمان.. "الماكينات" تفرض هيمنة كاملة على الكرة العالمية

أما في المجموعة الخامسة فيبرز ناديا إشبيلية الإسباني وليفربول الإنجليزي من أجل التأهل إلى ثمن النهائي، في ظل تفوقهما فنياً على سبارتاك موسكو الروسي، وماريبور السلوفيني.

وجاءت المجموعة الثامنة متوازنة إلى حد كبير بوجود موناكو بطل الدوري الفرنسي، إلى جانب بورتو البرتغالي، وبيشكتاش بطل الدوري التركي، ولايبزيغ المفاجأة السارة في الموسم الماضي للدوري الألماني.

وبعد جولة سريعة على المجموعات الـ8 بدوري أبطال أوروبا، يبقى السؤال الأكثر تداولاً: "هل ينجح ريال مدريد في الظفر باللقب للمرة الثالثة توالياً تحت إمرة زيدان أم يكون لبقية كبار القارة العجوز رأي آخر؟".