الدوحة: دول الحصار وضعت "التعاون الخليجي" في خطر

قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن دول الحصار وضعوا مجلس التعاون الخليجي في خطر، مؤكداً أن دول الغرب لم تتجاوب مع اتهام قطر بالإرهاب.

وأضاف الوزير بمؤتمر صحفي من مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل، أن سلطات الرياض لم تسهل خطوات حج المواطنين القطريين، وذلك بعد أن حصرت رحلات الطيران الجوي على الخطوط السعودية.

وأوضح آل ثاني أن "قطر لا تتدخل في شؤون أي دولة، ولا تقبل أن يتدخل أحد بشؤونها"، لكنه استدرك بالقول: "دول الحصار لا تقبل الرأي الآخر".

وبيّن أن الدول المقاطعة لبلاده "لم تقدم أي دليل يثبت أن قطر تتدخل في شؤونها الداخلية".

ويقوم وزير الخارجية القطري بجولات متواصلة في عواصم أوروبية، في إطار مساعي بلاده لتوضيح حقيقة الأزمة التي عصفت بالخليج والمنطقة في 5 يونيو الماضي، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة واعتبرت أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.