• العبارة بالضبط

صفقة انتقال صلاح لليفربول الأبرز عربياً في ميركاتو 2017

خطف العديد من النجوم العرب الأضواء في سوق الانتقالات الصيفية 2017، بخوضهم تجارب احترافية جديدة في مختلف الأندية الأوروبية، وذلك بعد نهاية الميركاتو رسمياً.

واللافت للنظر أن التجربة الاحترافية للعرب قاصرة على نجوم يحملون الجنسيات المصرية والجزائرية والمغربية والتونسية (شمال أفريقيا)، في الوقت الذي غاب فيه عرب آسيا عن الاحتراف الأوروبي.

ولعل من أبرز الصفقات التي جذبت الأنظار، ودفعت الجماهير إلى متابعة الدوري الإنجليزي (البريميرليغ) بشكل أكبر وأعمق؛ هي صفقة انتقال المصري محمد صلاح من نادي روما الإيطالي إلى ليفربول الإنجليزي.

ونجح صلاح في التأقلم سريعاً مع فريقه الجديد، وأصبح أحد الأعمدة الأساسية التي يعتمد عليها المدرب الألماني للريدز، يورغن كلوب.

كما شهد الميركاتو احتراف المدافع المصري أحمد حجازي إلى وست بروميتش ألبيون الإنجليزي، قادماً من الأهلي المصري، ونجح في اكتساب ثقة الجهاز الفني للفريق بالدفع به أساسياً.

وانتقل المصري محمود حسن تريزيغيه إلى الدوري التركي عبر بوابة قاسم باشا، ليترك بصماته في المباريات التي خاضها مع الفريق في الموسم الحالي.

اقرأ أيضاً :

فعلها الخليفي.. "الدجاجة التي تبيض ذهباً" في قبضة "أثرياء باريس"

وعلى صعيد نجوم الكرة الجزائرية، انتقل آدم وناس إلى نادي نابولي الإيطالي آتياً من صفوف بوردو الفرنسي، حيث يسعى لإثبات نفسه في الدوري الإيطالي (الكالتشيو) هذا الموسم.

وقرر رشيد غزال إثبات الذات والعودة للتألق من جديد من خلال الانتقال إلى نادي موناكو (بطل الموسم الماضي) للدوري الفرنسي، أما سفيان فيغولي فقد انتقل إلى غلطة سراي التركي قادماً من وست هام الإنجليزي، الذي لم يفرض نفسه فيه ولعب دقائق معدودة فقط.

كما التحق المدافع السابق للمنتخب الجزائري رفيق حليش، بفريق إشتوريل برايا البرتغالي قادماً من نادي قطر، حيث يأمل في التألق من جديد في ملاعب "الساحرة المستديرة".

اقرأ أيضاً :

بعد هيمنته على الألقاب والجوائز.. هل أنهى رونالدو زمن تفوق ميسي؟

وعلى صعيد نجوم كرة القدم المغربية، وقّع الدولي يونس بلهندة لغلطة سراي التركي، آتياً من دينامو كييف الأوكراني، في حين انتقل عمر القادوري إلى باوك سالونيكا اليوناني قادماً من إمبولي الإيطالي.

وقرر عبد الحميد صابيري خوض تجربة احترافية في الدوري الإنجليزي من خلاله انتقاله لنادي هيدرسيفلد قادماً من نورنبورغ الألماني.

أما الصفقة الأبرز لكرة القدم المغربية فهي انتقال مهدي بنعطية لصفوف يوفنتوس الإيطالي بشكل نهائي، قادماً من نادي بايرن ميونيخ الألماني، بعد خوضه تجربة احترافية في صفوف فريق "السيدة العجوز" لموسم واحد على سبيل الإعارة، قبل التعاقد معه بصورة نهائية.

اقرأ أيضاً :

بعد برشلونة.. "القطرية" تُثبت ريادتها بشراكة طويلة مع الفيفا

وعلى صعيد نجوم تونس، وقع صيام بن يوسف عقداً لمدة ثلاثة مواسم مع قاسم باشا التركي، بعد فسخ عقده مع نادي كان الفرنسي.

وفضل هشام بلقروي العودة إلى الدوري البرتغالي من بوابة نادي موريرينسي، حيث سبق له أن لعب في البرتغال بعد تجربة في الموسم الماضي بالدوري المحلي مع الترجي الرياضي.

أما أيمن عبد النور فقد قرر فسخ التعاقد مع نادي فالنسيا الإسباني، بعدما توترت العلاقة بين الطرفين، ليقرر الانتقال على إثرها إلى مارسيليا الفرنسي.