سان جيرمان يؤكد: انتداب نيمار ومبابي جرى بشفافية تامة

أكد نادي باريس سان جيرمان الفرنسي أن التعاقدات القياسية التي تمت خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، تمت بشفافية تامة، مشدداً في الوقت ذاته على أن نادي العاصمة الفرنسية "ليس لديه ما يخفيه".

وقال رئيس النادي، القطري ناصر الخليفي، على هامش تقديمه الأربعاء لاعبه الجديد كيليان مبابي: "نحن واثقون جداً بموقفنا وبتعاقداتنا"، مضيفاً: "دفعنا كل شيء بشفافية، ليس لدينا ما نخفيه".

وأشار إلى أن "باريس سان جيرمان يحترم كل قواعد الاتحاد الأوروبي والفيفا.. وإذا كان هناك أندية أخرى غير سعيدة فإنها ليست مشكلتنا".

وفي ختام تصريحاته، شدد الخليفي على أن مكاتب النادي الباريسي مفتوحة للاتحاد الأوروبي بسرور كبير.

بدوره، لفت كيليان مبابي، المُلقب بـ"هنري الجديد"، إلى أنه انضم إلى باريس سان جيرمان؛ بسبب المشروع الذي من شأنه أن يسمح له بالتطور والفوز في الوقت نفسه، مؤكداً في الوقت عينه أنه "جائع لحصد الألقاب والبطولات".

اقرأ أيضاً:

ما دفعه سيسترده أضعافاً.. مكاسب اقتصادية لـ"PSG" من انتقال نيمار

ومطلع سبتمبر الجاري، أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فتح تحقيق رسمي مع باريس سان جيرمان وصفقاته الكروية التي أُبرمت في ميركاتو 2017؛ بهدف التعرف على ما إذا كان النادي الباريسي انتهك لوائح وقوانين "اللعب المالي النظيف".

وأصدر "أثرياء باريس" -آنذاك- بياناً رسمياً للرد على تحقيق اليويفا، أكدوا من خلاله احترامهم الكامل لقواعد اللعب المالي النظيف، وعدم مخالفتهم على الإطلاق القوانين واللوائح المعمول بها.

اقرأ أيضاً:

أنصفت أندية وخذلت أخرى.. قراءة فنية في قرعة دوري أبطال أوروبا

ومطلع أغسطس 2017، أبرم النادي الباريسي "أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم على الإطلاق"؛ حين تعاقد مع النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، قادماً من صفوف برشلونة الإسباني، مقابل 222 مليون يورو؛ هي قيمة فسخ العقد بين الطرفين.

كما تعاقد فريق ملعب "بارك دي برينس" مع مهاجم موناكو الفرنسي، كيليان مبابي، الذي كان متابَعاً بقوة من قِبل قطبي الكرة الإسبانية؛ ريال مدريد وبرشلونة، وذلك لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة، مع أفضلية الشراء في صيف العام المقبل.