• العبارة بالضبط

بسبب تهربه الضريبي.. رونالدو قد يسجن 15 عاماً!

يواجه النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، "أيقونة" نادي ريال مدريد الإسباني، عقوبة مغلظة في حال لم يتوصل لاتفاق مع المدعي العام في إسبانيا؛ بهدف تسوية قضية الضرائب التي اتُّهم رسمياً، هذا الصيف، بالتهرب من دفعها للسلطات المحلية.

وذكرت إذاعة "كادينا كوبيه" الإسبانية، الأربعاء، أن رونالدو قد يواجه عقوبات مغلظة في حال لم يتوصل لاتفاق مع المدعي العام بإسبانيا لتسوية قضية الضرائب، لافتة إلى أن "الدون" سيكون مطالَباً بدفع غرامة مالية مرتفعة جداً تُقدر بـ75 مليون يورو، والسجن 15 عاماً في حال حدث ذلك.

وأشارت إلى أن النجم البرتغالي مثل أمام المحكمة، الاثنين الماضي، ووُجهت له الاتهامات السابقة نفسها بالتهرب من دفع 14.7 مليون يورو على أربع جرائم مالية، في الفترة ما بين عامي 2011 و2014.

وشددت الإذاعة الإسبانية على أن "صاروخ ماديرا" في حال توصل لاتفاق مع المدعي العام، فإنه سيتعرض لغرامة مالية قدرها 28 مليون يورو، وسيكون عليه حكم بالسجن، لكن دون تنفيذ؛ نظراً إلى أن القضية ليست إجرامية.

اقرأ أيضاً:

بعد هيمنته على الألقاب والجوائز.. هل أنهى رونالدو زمن تفوق ميسي؟

في السياق ذاته، استدعت المحكمة الإسبانية، الأربعاء، وكيل أعمال البرتغالي كريستيانو رونالدو واثنين من مستشاريه للتحقيق معهم بشأن قضية التهرب الضريبي المتهم فيها اللاعب.

ووفقاً لصحيفة "ماركا" الإسبانية، ستستمع المحكمة إلى أقوال خورخي مينديز وكيل رونالدو، إضافة لمستشارَيه لويس كوريا وكارلوس أوسوريو.

وأضافت أن سبب استدعاء الثلاثي؛ هو اعترافات رونالدو بأنه لم يخالف القانون ودائماً يستمع لنصائح مستشاريه من أجل دفع جميع الأموال الملزمة عليه.

اقرأ أيضاً:

بات "أيقونة".. حكاية 400 هدف أحرزها رونالدو بقميص ريال مدريد

وتتهم النيابة العامة الإسبانية "صاروخ ماديرا" بارتكاب أربع جرائم ضد الخزانة العامة بين عامي 2011 و2014، و"ذلك بغش ضريبي بمبلغ 14.7 مليون يورو، من خلال شركات في جزر العذراء البريطانية وإيرلندا".

ولاحقت السلطات الضريبية في إسبانيا العديد من نجوم كرة القدم؛ على غرار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومواطنه خافيير ماسكيرانو، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، علاوة على المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وآخرين.