متحف يضم 5 آلاف هاتف جوال قديم

بعيداً عن موجات الهواتف الذكية التي لا تتوقف عن غزو العالم، قرر خبير تكنولوجي سلوفاكي إقامة متحف للهواتف الجوالة القديمة؛ وذلك في محاولة لإعادة الجماهير إلى تلك الفترة التي كانت الهواتف الجوالة فيها تزن أكثر من جهاز الكمبيوتر ولم يكن بمقدور كل الناس شراؤها.

وبدأ خبير التسويق الإلكتروني ستيفان بولجاري مجموعته منذ أكثر من عامين، عندما اشترى مخزوناً من الهواتف القديمة من الإنترنت. واليوم تضم المجموعة أكثر من 1500 طراز أو 3500 قطعة إذا احتُسبت النماذج المكررة، بحسب وكالة "رويترز".

اقرأ أيضاً:

"هواوي" تنافس "آبل" و"سامسونج" بشريحة إلكترونية جديدة

وخصص بولجاري غرفتين في منزله لهذه الهواتف، التي تضم هاتف "نوكيا 3310" الذي تم تحديثه وإعادة طرحه في الأسواق، بالإضافة إلى هاتف سيمنز طراز "إس 4"، وهو جهاز عمره 20 عاماً ويعمل بكفاءة تامة ويشبه قطعة حجر.

وكان سعر هذا الهاتف، آنذاك، 23 ألف كورونا سلوفاكية؛ أي مثلي متوسط الأجور الشهرية بسلوفاكيا في تلك الفترة.

وعن هذه الهواتف، يقول بولجاري: "هذه تحف فنية في التصميم والتكنولوجيا، ولم تكن تسرق وقتك. لا توجد هواتف حديثة إلا بعض النماذج الأولى للهواتف التي تعمل باللمس. وحتماً، لا توجد هواتف ذكية".