أندية "البريميرليغ" تتخذ قراراً جريئاً بشأن سوق الانتقالات

حسمت الأندية الإنجليزية المشارِكة في الدوري الممتاز، الخميس، موعد إغلاق فترة الانتقالات الصيفية؛ ليكون قبل بداية الموسم الكروي المقبل (2018-2019)، بعد ما شهده ميركاتو 2017 من حالات تمرُّد بعض اللاعبين على أنديتهم؛ ما أحدث خللاً وإزعاجاً كبيرين.

ووفقاً لوسائل إعلام محلية، أبدت الأندية الإنجليزية، في قرار جماعي، رغبتها في تغيير موعد غلق سوق الانتقالات وجعله قبل انطلاق مباريات الدوري المحلي، لافتةً إلى أن القرار النهائي سيُحسم من قِبل مسؤولي الاتحاد المحلي للعبة خلال الفترة المقبلة.

وأشارت إلى أن القرار سيطبَّق بدايةً من الموسم المقبل، وأن سوق الانتقالات ستُغلق في الساعة الخامسة مساءً بالتوقيت المحلي يوم الخميس الأخير، الذي يسبق أول جولة بالدوري الإنجليزي، مشددةً في الوقت ذاته على أن هذا القرار سيطبَّق في حالات الشراء فقط وليس البيع، حيث سيكون بمقدور الأندية بيع لاعبيها حتى الموعد النهائي الحالي لغلق فترة الانتقالات.

يُذكر أن العديد من مدربي الأندية أبدوا اعتراضهم على استمرار سوق الانتقالات بعد بداية مباريات الدوري، وهو ما يجعل اللاعبين يخرجون عن تركيزهم مع فِرقهم، ويتسبب أيضاً في إحداث حالة من الخلل والتشويش والإزعاج لدى الأندية التي تضم لاعبين "متمردين"، على غرار ما حدث مع ليفربول ونجمه البرازيلي فيليبي كوتينيو.

اقرأ أيضاً:

أنصفت أندية وخذلت أخرى.. قراءة فنية في قرعة دوري أبطال أوروبا

تجدر الإشارة إلى أن ميركاتو 2017 شهد سلسلة من الصفقات القياسية، على غرار تعاقد باريس سان جيرمان مع البرازيلي نيمار دا سليفا والفرنسي كيليان مبابي في صفقتين مدوِّيتين، فضلاً عن انتداب برشلونة الجناح الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني.

أما على صعيد "البريميرليغ"، فقد تعاقد مانشستر يونايتد مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو والصربي نيمانيا ماتيتش، في حين انتدب جاره مانشستر سيتي عدداً من اللاعبين، على غرار كايل والكر وبنجامين ميندي وبرناردو سيلفا ودانيلو.

كما تعاقد تشيلسي مع المهاجم الإسباني ألفارو موراتا ولاعب الوسط باكايوكو، في حين جلب ليفربول المهاجم المصري محمد صلاح، في الوقت الذي عزز فيه الفرنسي ألكسندر لاكازيت هجوم أرسنال.