بين هجوم إماراتي ودفاع سعودي.. #لجين_عمران تشعل "تويتر"

أثارت الإعلامية السعودية لجين عمران، إحدى مقدّمات البرامج المعروفات في قناة "إم بي سي"، عاصفة من التعليقات والردود في مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب حديثها عن ارتفاع مبالغ "فواتير" الكهرباء والماء التي تُفرض على سكان إمارة دبي الأجانب.

وكانت الإعلامية السعودية نشرت مقاطع فيديو تشكو فيها من ارتفاع فواتير الكهرباء والماء، حيث تسكن في دبي بالإمارات، وتظهر أيضاً أعمال حفريات في منزلها بحثاً عن تسرّب في أنابيب نقل الماء.

واشتكت لجين في مقاطع الفيديو المنشورة على موقع "سناب شات" للتواصل الاجتماعي من تلقّيها فواتير باهظة، بعد رجوعها من السفر إلى منزلها بدبي.

اقرأ أيضاً :

بيت "شاعر النيل" شامخٌ ومنسيٌ على تلّة سودانية.. تعرّف عليه

وعبّرت عن غضبها واستيائها من قيمة فاتورة الماء، التي بلغت أكثر من 36 ألف درهم، موجّهة اللوم إلى هيئة ماء وكهرباء دبي، مؤكدة أنها لم تُنذرها بشأن تسريب للمياه في منزلها، وهو ما ردت عليه الهيئة بتهديدها بالقضاء القانوني.

وقارنت لجين بين فاتورتها كأجنبية، وبين زميلتها الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز، التي تسكن في منزل مجاور لها في نفس الحي، حيث كانت قيمة فاتورة مهيرة 800 درهم فقط، بينما تدفع لجين 8000.

- الهيئة ترد

من جانبها، أوضحت هيئة مياه وكهرباء مدينة دبي، حول القيمة المرتفعة لفاتورة استهلاك المياه والكهرباء الخاصة بمنزل الإعلامية السعودية، أن السبب يرجع إلى وجود تسريب في توصيلات المياه داخل نطاق منزلها.

وأشارت إلى أن مسؤولية الهيئة تنحصر بالتوصيلات إلى خارج حدود المنزل، في حين تبقى الصيانة الداخلية مسؤولية المُلاك والسكان.

ووصفت الهيئة أسلوب لجين بـ "التهكّمي"، وقالت: "ما تفوّهت به لجين عمران ادعاءات وافتراءات لا أساس لها من الصحّة، دون التحقّق من أسباب هذه الزيادة، إذ يحقّ للهيئة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذا التصرّف؛ لما فيه من تشهير غير مبرر".

وردت الإعلامية بقولها إنها ستقاضي كل شخص حاول أن يستغلّ الموقف الذي مرّت فيه بأن يشكّك في حبّها لدبي.

وقالت في لقائها عبر قناة العربية: "اتفقت مع محامٍ، وسأقاضي كل شخص حاول أن يستغل مثل هذا الموقف، سواء كان بكتابة التغريدات، أو محاولة تحريف الكلام، أو المزايدة عليه".

وشددت بالقول: "أظلّ بنت دبي وبنت الشيخ زايد، سواء عجبهم أم لم يعجبهم، الي يغلط على بنت دبي كان الله في عونه".

- تفاعل وردود فعل واسعة

وعبّر ناشطون، تحت وسم "#لجين_عمران"، عن آرائهم، التي جاءت في بعضها رافضة لما ذكرته الإعلامية السعودية، في حين جاء بعض آخر يؤكد أن أثمان الكهرباء والماء بمجملها في دبي مرتفعة أكثر من الحد المعقول.

الكاتبة الإماراتية مريم الكعبي، وجهت انتقادات لاذعة للإعلامية لجين عمران، متهمة العرب بأنهم يصنعون من أشخاص غير مؤهّلين نجوماً، كما حصل مع عمران.

الإماراتية سلمى الكتبي ترى أن من حق الإمارات أن تخفف قيمة الفواتير على مواطنيها، ويحق لها أن تزيد تلك القيمة للوافدين إليها.

تعليقات البعض أخذت منحى آخر، إذ اتهم سعوديون بلادهم بأنها تُغلب الأجنبي على ابن البلد، وهو ما لا يحدث سوى في المملكة، بحسب ما جاء في التعليقات أدناه:

يذكر أن لجين عمران، المولودة في السعودية عام 1976، هي شقيقة المغنية والممثلة أسيل عمران، وعاشت بداية عمرها في الولايات المتحدة الأمريكية.

بدأت لجين مشوارها عبر الفضائية البحرينية وقناة "روتانا خليجية" في برنامج "حول الخليج"، وبرنامج "كيف الحال مع لجين"، وشاركت ضمن حلقات برنامج "يا هلا" عام 2004.

قدمت لجين العديد من الأمسيات الشعرية في مهرجانات عدة، قبل أن تنتقل نقلة فريدة من نوعها عبر تقديمها لبرنامج "صباح الخير يا عرب عام 2008"، في قناة "إم بي سي"، وأعطتها هذه التجربة الكثير من التقدم والنجاح حتى الآن.