30 مدينة ذكية تشهدها المنطقة العربية في 10 أعوام

وعدت مجموعة "هواوي" العالم بتطوير خمسة أنظمة سحابية إضافية، تمكّنها من ربط تكنولوجيا المعلومات مع خدمات المدن والصناعات الذكية بشبكات موحدة، مؤكدة أن المنطقة العربية ستطوّر أكثر من 30 مدينة ذكية في السنوات العشر المقبلة.

وأُعلن عن هذه الأنظمة خلال انطلاق معرض "هواوي كنكت" في شنغهاي، الخميس، وسط حضور نحو 30 ألف خبير ومسؤول في شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية من 150 دولة.

ويركّز المعرض، الذي يستمر أربعة أيام، على تقديم خريطة تطوير حلول للحوسبة السحابية في صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات.

ووفقاً لصحيفة الحياة، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة "هواوي"، جو بينغ: "تسعى المجموعة التي تحتل المرتبة الخامسة عالمياً في مجال تطوير الأنظمة السحابية، إلى اعتبار هذا القطاع الحجر الأساس لبناء عالم يعتمد على الذكاء الصناعي في كل نواحي الحياة".

اقرأ أيضاً :

مخاطر اقتصادية تهدد مستقبل الاستثمارات بالإمارات

وركّز بينغ على المنطقة العربية في خطابه، كاشفاً أنها، ومنطقة الخليج خصوصاً، "باتت تسعى بقوة إلى تطوير مدن ذكية".

وأشار إلى أن المجموعة "تقدم المساعدة التقنية لعدد من دول المنطقة في هذا المجال، خصوصاً تطوير مدينتي ينبع وجبيل الصناعيتين في المملكة العربية السعودية".

وتوقع مسؤولون في المجموعة الصينية أن "تتمكن المنطقة العربية من تطوير أكثر من 30 مدينة ذكية خلال السنوات العشر المقبلة".

ودفع هذا التوقع "هواوي" إلى التحرّك في اتجاه المنطقة؛ في إطار خطة تتوافق مع سعي الصين إلى ترسيخ وجودها في أسواق المعلوماتية والاتصالات في الشرق الأوسط، وهي ترفع راية التنافس مع الشركات العالمية في هذا القطاع، مستفيدة من عمليات التحوّل الرقمي والابتكار.