باحثون يؤكدون: احمِ نفسك من السكر بالقهوة

أفادت دراسة دنماركية حديثة بأن شرب 4 أكواب من القهوة يومياً يساعد على الوقاية من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

الدراسة أجراها باحثون بمستشفى آرهوس الجامعي في الدنمارك، ونشروا نتائجها السبت، في دورية (Journal of Natural Products) العلمية، بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، أجرى الفريق تقييماً لثلاث مجموعات من الفئران، وجميعها كانت معرّضة لخطر كبير بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

اقرأ أيضاً :

كيف هددت القطارات الصينية الطائرة الحلم الأمريكي؟

وأعطى الباحثون للفئران مركب "الكافيستول" (cafwstol) الموجود بكثرة في القهوة، ويعمل على خفض نسبة السكر في الدم، بالإضافة لفوائده الصحية للجسم مثل الحفاظ على صحة الكبد.

ولمدة 10 أسابيع، أعطى الفريق المجموعة الأولى جرعة يومية قدرها 1.1 ملليغرام من مركب الكافيستول، في حين أعطوا المجموعة الثانية جرعة يومية قدرها 0.4 ملليغرام من الكافيستول، في حين لم تتناول المجموعة الثالثة هذا المركب.

وأظهرت التجارب أن الفئران التي تناولت جرعة أعلى من مركب الكافيستول زادت لديها حساسية الجسم للأنسولين بنسبة 42%، وانخفض لديها الهرمون الذي يزيد من مستويات الغلوكوز في الدم بنسبة 20%، مقارنة مع المجموعة التي لم تتناول هذا المركب.

بعد انتهاء فترة المتابعة، التي استمرت 10 أسابيع، وجد الباحثون أن الفئران التي تغذت على الكافيستول زاد لديها إنتاج خلايا البنكرياس التي تنتج عادة الأنسولين بنسبة 75 إلى 87%، مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول المركب.

وقال فريق البحث إن نتائج الدراسة تظهر مركب الكافيستول يمتلك خصائص مضادة للسكري في الفئران المعرّضة لخطر الإصابة بالمرض.

وأضافوا أن القهوة تسهم في تقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ويمكن أن يكون لها دور محتمل كدواء مضاد للسكري.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن نحو 90% من الحالات المسجّلة في شتى أرجاء العالم لمرض السكري هي حالات من النوع الثاني، الذي يظهر أساساً من جرّاء فرط الوزن وقلة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والعمى، والأعصاب، والفشل الكلوي.

في المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم بمستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال.

وأشارت المنظمة إلى أن 422 مليون شخص حول العالم مصابون بمرض بالسكري، ويبلغ نصيب إقليم شرق المتوسط منهم 43 مليون شخص.