• العبارة بالضبط

مسؤول في "جوجل" يوضح لـ"الخليج أونلاين" حقيقة الصفقة مع "HTC"

كشفت مصادر من داخل عملاق التكنولوجيا الأمريكي "جوجل" في تايوان، عن قرب إتمام صفقة الاستحواذ على شركة "HTC" الرائدة في صناعة التقنية الحديثة، والتي تعتبر أول من قدم هاتفاً ذكياً يعمل بنظام "إندرويد" عالمياً.

وتشير التسريبات من تايوان إلى أن "جوجل" تستعد لشراء بعض أو كل قسم الهاتف الذكي من "HTC"، وذلك بعد التراجع الكبير الذي أصاب أسهم الشركة في الأسواق العالمية، بعد تسجيلها تراجعاً كبيراً في المبيعات، خلال الأشهر الثمانية الماضية، قُدِّرَ بنسبة 54%، وذلك قياساً بمبيعات العام الماضي.

من جهته أوضح مسؤول في فرع شركة "جوجل" في باريس في تصريح خاص لـ"الخليج أونلاين"، أن أي تصريحات غير معلنة من قبل الفرع الرئيسي في الولايات المتحدة لا يمكن أن يُعتد بها، مستدركاً ذلك بقوله: "إن الشركة تسعى دائماً لتطوير منتجاتها الصناعية بالتوازي مع ما تقدمه برمجياً".

اقرأ أيضاً :

كيف يحمي الرؤساء والمسؤولون أنفسهم من الرصاص؟

وأشار المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن "جوجل" لا تحتاج في الحقيقة إلى صفقة استحواذ كاملة على الشركة، وخاصة في ظل الاتفاقية الأخيرة التي صنعت "HTC" بموجبها أجهزة "بكسل" لشركة "جوجل".

وتأتي صفقة الاستحواذ الجديدة في ظل مساعي "جوجل" لإنتاج أجهزة ذكية بأنظمة خاصة بالشركة، لتحاكي بذلك نهج شركة "آبل"، في توفير نظام مغلق المصدر، لا يمكن استخدامه إلا مع الأجهزة التي تصنعها الشركة، حيث كان من المقرر استعماله مع هواتف "موتورولا" التي تخلت عنها "جوجل" لمصلحة "لينوفو" في يناير 2014.