جزر سليمان.. ماذا تعرف عن جنّة الأرض المنسيّة؟

ربما لم تسمع قبل قراءة هذه المادة عن "جزر سليمان" الساحرة، التي تشتهر بجمال بحرها وشواطئها الذهبية ونخيلها الخلاب.

فالشعاب المرجانية الجميلة والأسماك الملوّنة تحت مياه "جزر سليمان"، إضافة إلى الغوص في بحرها، رحلة تجعل الكثيريين يفكّرون بالذهاب إلى هذه الجزيرة الساحرة.

تقع جزر سليمان في جنوب المحيط الهادي، وتتألف من أكثر من 990 جزيرة، مجموع مساحاتها 28450 كم2، عاصمتها هونيارا، وعدد سكانها 500 ألف نسمة. اللغة الرسمية فيها هي اللغة الإنجليزية، وتقع ضمن حكم المملكة المتحدة.

Solomon Islands, South Pacific

أصل الجزر بركاني، وتنشط فيها 4 براكين من حين لآخر، وتغطّي الجزر الغابات الاستوائية، كما أن مناخها الاستوائي رطب جداً على مدار السنة، مع درجة حرارة متوسطة مقدارها 27 مئوية.

وتعدّ الفترة من يونيو إلى أغسطس، هي الفترة الأكثر برودة من العام، كما أن الرياح الشمالية الغربية، من نوفمبر إلى أبريل، تجلب مطراً كثيراً ومتكرراً، بالإضافة إلى العواصف أو الأعاصير.

اقرأ أيضاً :

كيف تؤثر الـ"لايكات" على صحتك النفسية والجسدية؟

وبإمكانك رؤية آثار الحرب العالميّة الثانية ومُخلّفاتها في بعض الأماكن منها في حال قررت زيارة الجزر، كما تسيطر الغابات على العديد من الجزر، التي تضمّ عدداً مهماً من الزّواحف، مثل التماسيح والسلاحف.

وتعتبر العاصمة "هونيارا" من أكبر مدن "جزر سليمان" وتضمّ ميناءً بحريّاً، وحدائق المعرض الفنّي الوطنيّ والبيت الحكوميّ والمتحف الوطنيّ، الذي يعدّ مركزاً مهمّاً للثقافة.

slide1

ومن الأماكن الجميلة أيضاً جزر "رينيل وبيلونا"، التي تضم اثنتين من الجزر المرجانية المأهولة، كما أنها ضمن المواقع المسجّلة كتراث عالمي لليونسكو، أما إذا كنت من محبّي الغوص فعليك بجزر "فلوريدا" و"راسيل"، فبهما العديد من الشواطئ الخلابة التي تسمح لك باستكشاف آثار من الحرب العالمية الثانية، فضلاً عن التمتّع بشعبها المرجانية.

slide2

أما جزر "سانتا كروز" فهي تتمتّع بالغابات المطيرة، وسوف تجد فيها العديد من الأشجار ذات الأوراق العريضة الرطبة الاستوائية وشبه الاستوائية.

وإذا كانت "جزر سليمان" قد جذبتك للتمتّع بشواطئها وغاباتها الخلابة فننصحك بالعودة إلى المادة الأولى من سلسلة "مسافر" حتى تتعرف على أنسب الطرق للحفاظ على "ميزانيتك السياحية" خلال زيارتك لجنة الأرض.