"فولكسفاغن" تعتزم إنتاج 80 طرزاً من السيارات الكهربائية

أعلنت شركة فولكسفاغن الألمانية، التي تعد أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث المبيعات، أنها تخطط لإنتاج 80 طرازاً من السيارات الكهربائية الجديدة.

وأوضحت الشركة، الثلاثاء، أن السيارات الجديدة ستحمل العلامات التجارية المتنوعة للمجموعة بحلول 2025، وذلك بزيادة من 30 طرازاً عن خطط الشركة السابقة، بحسب "بي بي سي".

وتمتلك الشركة العلامات التجارية لعدة خطوط إنتاج عالمية؛ منها سيات وسكودا.

وتعد فولكسفاغن أول شركة إنتاج سيارات ضخمة تعلن نيتها اقتحام سوق السيارات الكهربائية على مستوى الإنتاج الهائل.

وأكدت الشركة أنها تكثف جهودها للتحول إلى سوق السيارات الكهربائية باستثمار ما يزيد على 24 مليار دولار في هذا الميدان، بهدف إنتاج سيارات عديمة الانبعاثات بحلول 2030 لتنافس شركة تيسلا في هذه السوق الضخمة.

وقالت الشركة الألمانية في وقت سابق إنها ستنفق أكثر من عشرة مليارات يورو بحلول 2025 للاتجاه إلى سوق السيارات الكهربائية.

واعترفت فولكسفاغن قبل عامين بالتحايل على اختبارات انبعاثات الديزل في الولايات المتحدة، مما سبب خسائر ضخمة للشركة وأضر بسمعتها.

اقرأ أيضاً :

مسؤول في "جوجل" يوضح لـ"الخليج أونلاين" حقيقة الصفقة مع "HTC"

وقبل عدة أعوام من ذلك كانت الشركة تسير بخُطا بطيئة في خطط إنتاج السيارات الكهربائية وتكنولوجيا القيادة الذاتية.

لكن فضيحة التلاعب بمعدل الانبعاثات دفعت الشركة للإسراع باتخاذ قرار التحول الاستراتيجي.

وكانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، قد طالبت قطاع إنتاج السيارات في البلاد باستعادة ثقة العملاء بعد هذه الفضائح التي نالت عدة شركات كبرى.

وقال هيرالد كروغر، المدير العام لشركة بي إم دبليو الألمانية، إنه يعتقد أن السوق العالمي للسيارات سيمر قريباً بفترة الانتقال إلى السيارات الكهربائية، لكن ستبقى هناك حاجة لسيارات تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي مدةً ما قبل أن يصبح من الممكن التخلي عنها نهائياً.

وتطرح شركة بي إم دبليو قريباً أول سيارة كهربائية من إنتاجها، وهي من طراز ميني، ويتم تجميعها في مدينة أوكسفورد البريطانية.

كما أعلنت شركة مرسيدس أيضاً أنها ستطرح سيارات كهربائية قريباً في الأسواق.