ممثل السعودية يهدد.. ومندوب قطر يرد: "منت بقدها"

شهدت الجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة العادية الـ 148 لمجلس جامعة الدول العربية، على المستوى الوزاري، الثلاثاء، ملاسناتٍ حادّة بين وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، وممثلي دول الحصار الأربع.

وقد فجّر رئيس الوفد السعودي، السفير لدى الجامعة العربية، أحمد القطان، النقاش؛ عندما قال إن "السعودية قادرة على تغيير نظام الحكم في قطر إن أرادت ذلك، غير أنها لا تسعى له".

وجاء الرد القطري عبر المريخي، مندوب الدوحة للجلسة، الذي قال إن نبرة كلام القطان تحمل تهديداً، وإن الأخير "ليس على قدر المسؤولية ليقول هذا الكلام"، وقد أثار هذا الكلام حنق ممثل المملكة، الذي راح يقول: "أنا قدها وقدود"، ليجاوبه الوزير القطري باللهجة العامة: "لا منت بقدها".

اقرأ أيضاً :

وزير قطري: لم نخسر أي شحنة نفط أو غاز منذ بدء الأزمة

وقبل الملاسنة قال الوزير القطري: إن "السعودية والإمارات والبحرين خطّطوا في 1996 للتدخّل عسكرياً في قطر"، واصفاً مطالب دول المقاطعة ضد بلاده بأنها "غير مشروعة، ولا تستند إلى حقائق، وإنما إلى فبركات، وأنها ضد القانون الدولي وحقوق الإنسان".

وأكد المريخي أن "الأزمة بدأت بجريمة مكتملة الأركان، جرى فيها اختراق وكالة الأنباء القطرية ونسب كلام غير صحيح لأمير قطر، ثم تلاه تحريض إعلامي من كلاب مسعورة"، كما قال.

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو الماضي؛ إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر؛ بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، التي تقول إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.