• العبارة بالضبط

بعد يومين من مصرع 18 شرطياً.. مقتل جنديين مصريين بسيناء

قتل جنديان مصريان وخمسة مسلحون في اشتباكات وقعت، الأربعاء، بمحافظة شمال سيناء التي تشهد معارك دامية منذ سنوات، بين القوات الحكومية وجماعات مسلحة، في مقدمتها تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم الدولة.

وقال المتحدث العسكري المصري العقيد تامر الرفاعي، إن الاشتباك وقع "عندما حاول أحد العناصر التكفيرية اقتحام أحد الارتكازات الأمنية للقوات المسلحة، وهو يرتدي حزاماً ناسفاً، مستغلاً ضعف الرؤية الناتج عن شبورة مائية".

وأضاف المتحدث، في بيان بصفحته على فيسبوك: "تم مقتل الإرهابي المرتدي للحزام الناسف والتعامل المباشر مع باقي العناصر التكفيرية، مما أسفر عن مقتل عدد خمسة وإصابة اثنين من العناصر الإرهابية".

اقرأ أيضاً :

بالصور: فرقاطة فرنسية تصل إلى قطر لإجراء مناورات مشتركة

وأضاف المتحدث: "نتج عن العملية استشهاد عدد اثنين من جنودنا"، ولم يحدد البيان مكان الهجوم.

وكان 18 من رجال الشرطة، بينهم ضابطان، قد قتلوا في هجوم قالت مصادر أمنية لوكالة "رويترز" إنه وقع، الاثنين، في منطقة بئر العبد بالمحافظة المتاخمة لقطاع غزة.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم بئر العبد قائلاً إن أحد مقاتليه فجر سيارة ملغومة في عربات مدرعة، وتلا ذلك هجوم بالرصاص على مستقلي العربات من رجال الشرطة.

وتمثل الجماعات المسلحة في شمال سيناء صداعاً في رأس الجيش المصري الذي يعلن بشكل مستمر قتل أعداد ممن يصفهم بـ"التكفيريين".