برلمان أوروبا يتبنى قراراً بحظر بيع الأسلحة للسعودية

تبنى البرلمان الأوروبي، الأربعاء، قراراً بحظر بيع الأسلحة إلى الرياض، بسبب ما سمّاه "انتهاكات ترتكبها السعودية في سوريا واليمن".

وجاء التصويت على القرار خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية.

ويأتي حظر الأسلحة بسبب مخاوف من تسليمها إلى "منظمات إرهابية" في سوريا، واستخدامها في النزاع القائم باليمن، بحسب ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

اقرأ أيضاً :

السعودية: الوقت ليس مناسباً للتحقيق بشأن اليمن

قرار البرلمان سيرفع إلى مجلس الاتحاد الأوروبي، الذي يملك صلاحيات إقرار حظر الأسلحة المفروض على الرياض، وسط عدم وجود توافق بين الدول الأعضاء في الاتحاد على مسألة الحظر.

وهذه الخطوة تأتي بعد اتهام منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية العالمية، السعودية بما وصفته "ارتكاب جرائم حرب في اليمن"، بحسب تعبيرها.

وقالت المنظمة إن التحالف العربي بقيادة السعودية قتل 39 مدنياً، بينهم 26 طفلاً، في اليمن، بعد شن خمس غارات جوية منذ يونيو في اليمن، وفق تقديرها.

وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً منذ مارس 2015، ضد مليشيا "الحوثي" وحلفائها من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الذين يقاتلون القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر مصدر للأسلحة في العالم بنسبة 26%، بعد الولايات المتحدة التي تصدر 33% من الأسلحة عالمياً.