• العبارة بالضبط

ميركاتو 2017 كلّف الأندية 4 مليارات و710 آلاف دولار

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأربعاء، أن فترة الانتقالات الصيفية، التي جرت في بين الـ1 من يونيو والـ1 من سبتمبر 2017، كلفّت الأندية مبلغ 4 مليارات و710 آلاف دولار.

وفي تقرير أصدره الفيفا حول الميركاتو الصيفي الذي انتهى قبل نحو أسبوعين، أفاد أن فترة الانتقالات لهذا العام شهدت 7 آلاف و590 انتقالاً، بواقع 4 مليارات و710 آلاف دولار، وهو مبلغ قريب للغاية من إنفاقات انتقالات عام 2016 الذي وصل إلى 4 مليارات و790 ألف دولار.

وأشار التقرير إلى أن الدول الخمس الكبرى في عالم كرة القدم (إسبانيا، إنجلترا، إيطاليا، ألمانيا، فرنسا) شهدت 1608 انتقالات، بواقع 3 مليارات و670 ألف دولار، وكانت إنجلترا الأكثر إنفاقاً، بمبلغ مليار و400 مليون دولار.

اقرأ أيضاً :

أنصفت أندية وخذلت أخرى.. قراءة فنية في قرعة دوري أبطال أوروبا

وكانت إسبانيا الدولة الأكثر استفادة من حيث المبالغ المستلمة من جراء بيع اللاعبين، وهو 3 مليارات و752 مليون دولار، وهي الوحيدة من الدول الخمس الكبرى التي حققت صافي رصيد إيجابياً.

في السياق ذاته، كانت فرنسا الأكثر إنفاقاً مقارنة بموسم الانتقالات الصيفية لعام 2016، وبزيادة وصلت إلى 250%، بواقع مليار و604 ملايين دولار.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

تجدر الإشارة إلى أن ميركاتو 2017 شهد سلسلة من الصفقات القياسية، على غرار تعاقد باريس سان جيرمان مع البرازيلي نيمار دا سليفا، قادماً من صفوف برشلونة الإسباني، مقابل 222 مليون يورو؛ هي قيمة فسخ التعاقد بين الطرفين؛ أي ما يُعادل 265 مليون دولار، في أغلى صفقة في تاريخ "الساحرة المستديرة".

ولم يكتفِ النادي الباريسي بصفقة نيمار؛ بل انتدب المهاجم الفرنسي الواعد كيليان مبابي من صفوف نادي الإمارة موناكو، لمدة موسم على سبيل الإعارة، مع أولوية الشراء في صيف العام المقبل، في صفقة قدرتها وسائل الإعلام بـ180 مليون يورو.

وعوّض برشلونة رحيل نيمار؛ بانتداب الجناح الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني، في صفقة كلفت خزائن النادي الكاتالوني 105 ملايين يورو كمبلغ ثابت، علاوة على 40 مليوناً كمتغيرات وحوافز مالية.

اقرأ أيضاً :

بعد هيمنته على الألقاب والجوائز.. هل أنهى رونالدو زمن تفوق ميسي؟

أما على صعيد "البريميرليغ"، فقد تعاقد مانشستر يونايتد مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، والصربي نيمانيا ماتيتش، في حين انتدب جاره مانشستر سيتي عدداً من اللاعبين أغلبهم لتدعيم الخط الخلفي، على غرار الظهير الإنجليزي كايل والكر، والفرنسي بنجامين ميندي، والبرازيلي دانيلو، إضافة إلى البرتغالي برناردو سيلفا.

كما تعاقد تشيلسي مع المهاجم الإسباني ألفارو موراتا، ولاعب الوسط الفرنسي تيموي باكايوكو، في حين جلب ليفربول المهاجم المصري محمد صلاح، في الوقت الذي عزز فيه الفرنسي ألكسندر لاكازيت خط هجوم أرسنال.