مستشفى رياضي قطري يحصل على اعتماد "الصحة العالمية"

حصل مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي "سبيتار" في قطر على اعتماد دولي جديد في مجال معايير السلامة للمرضى الذي تشرف عليه وزارة الصحة العامة بالشراكة مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية للشرق الأوسط.

ووفقاً لوكالة الأنباء القطرية، حاز المستشفى هذا الاعتمادَ الدولي عقب مجموعة من التقييمات الدقيقة التي استمرت ما يزيد على عام ونصف، ليُصبح "سبيتار" بعدها مستشفى صديقاً لسلامة المرضى من المستوى الثالث، علماً بأن هذا الاعتماد يتكون من أربعة مستويات يعد فيه المستوى الرابع هو الأعلى بينها.

اقرأ أيضاً :

مستشفى قطري يدشن للرياضيين أول مرفق متكامل من نوعه عالمياً

وأشار تقرير مبادرة المستشفيات المراعية لسلامة المرضى، في نهاية التقييم، إلى أن "إدارة مستشفى سبيتار لديها التزام قوي بسلامة المرضى، ويمتاز فيه الفريق المختص بالجودة والحماس".

وبذلك يصبح "سبيتار" خامس مستشفى في قطر يحصل على هذا الاعتماد، ليعزز من مكانته على الصعيدين المحلي والدولي في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية، وخاصة في مجال الطب الرياضي، كما يمثل هذا الاعتماد خطوة على الطريق الصحيح نحو تحقيق رؤية المستشفى بأن يكون رائداً عالمياً في مجال الطب الرياضي وعلوم التمارين بحلول عام 2020.

اقرأ أيضاً :

قنوات beoutQ السعودية.. هل تعدَّت على حقوق بث "البنفسجية"؟

ويستهدف الاعتماد الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية في عام 2006 إلى تحسين ممارسات سلامة المرضى بين صفوف مقدمي الرعاية الطبية حول العالم للحد من الآثار السلبية التي قد يتعرض لها المرضى، وفي عام 2014 قام المجلس الأعلى للصحة (وزارة الصحة العامة حالياً) بإبرام شراكة مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية للشرق المتوسط لتطبيق الاعتماد على عدد من المستشفيات في قطر، وفقاً للاستراتيجية الوطنية للصحة العامة.

بدوره، قال مدير عام "سبيتار"، محمد غيث الكواري، إن الحصول على هذا الاعتماد يُعد في حد ذاته شهادة على كفاءة الطواقم الطبية العاملة بالمستشفى من أطباء وممرضين وحرصهم على سلامة المراجعين، مؤكداً أن "سبيتار" وضع هدف سلامة المرضى نصب عينيه منذ انطلاقه في عام 2007 عبر تقديم خدمات طبية للرياضيين عالية الجودة وفقاً لأحدث الممارسات والمعايير العالمية الآمنة.