نجم ريال مدريد يتلقى خبراً ساراً وآخر صادماً في يوم واحد!

عاش ظهير نادي ريال مدريد الإسباني، مارسيلو، يوماً "استثنائياً"؛ إذ تلقى خبراً ساراً وآخر صادماً، في اليوم ذاته؛ إذ أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، الأربعاء، إيقاف اللاعب البرازيلي لمدة مباراتين؛ إثر طرده في لقاء ليفانتي، ضمن منافسات الجولة الماضية من البطولة المحلية.

وفي التفاصيل، ذكر موقع الاتحاد الإسباني على الشبكة العنكبوتية، أنه سيتم إيقاف مارسيلو لمباراتين، بعد حصوله على طرد مباشر في الدقيقة الـ89 من لقاء ليفانتي في الجولة الماضية للدوري الإسباني (الليغا)؛ إثر ركله ظهر المنافس.

بذلك، سيغيب مارسيلو عن مواجهتي ريال مدريد أمام ريال سوسييداد وريال بيتيس في الجولتين المقبلتين للمسابقة المحلية، التي يحمل الفريق الملكي لقبها.

وبعد مرور 3 جولات، يحتل ريال مدريد المركز السابع في جدول ترتيب الليغا برصيد 5 نقاط بفارق أربع نقاط خلف برشلونة المتصدر ووصيفه ريال سوسييداد.

اقرأ أيضاً :

يخلق من الشبه 40.. نسخ طبق الأصل لنجوم الكرة في الشرق الأوسط

أما بالنسبة للخبر السار، فقد أعلن نادي ريال مدريد الإسباني، الأربعاء، تمديد عقد مارسيلو لخمسة مواسم قادمة.

وأشار النادي الملكي، في بيان رسمي، إلى أنه توصل إلى اتفاق مع مارسيلو لتمديد عقده حتى صيف 2022، لافتاً إلى أن مؤتمراً صحفياً سيُعقد، الخميس، في غرفة الإعلام بملعب سانتياغو برنابيو لإطلاع وسائل الإعلام على التفاصيل.

وبدأ مارسيلو، البالغ من العمر 29 عاماً، مسيرته الكروية مع نادي فلومينينسي البرازيلي، وخاض مع الفريق الملكي 296 مباراة منذ قدومه في فترة الانتقالات الشتوية، يناير 2006، وأحرز معه 21 هدفاً.

كما خاض مع منتخب بلاده 42 مباراة دولية منذ عام 2007، ويعد الظهير الأيسر الأول في تشكيلة "السيليساو".