شاهد: بداية قوية لريال مدريد وقمة ليفربول وإشبيلية إيجابية

استهل ريال مدريد الإسباني، مساء الأربعاء، رحلة الدفاع عن لقبه بانتصار مريح؛ إثر فوزه على ضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي بثلاثة أهداف دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب "سانتياغو برنابيو"، في الجولة الأولى للمجموعة الثامنة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

أنهى الفريق الملكي الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة الـ 12، بعد عودته إلى التشكيلة الأساسية لريال مدريد، بعد إيقافه محلياً لعدد من المباريات؛ بسبب طرده في ذهاب كأس السوبر الإسباني.

ومع حلول الدقيقة الـ 51 أضاف رونالدو الهدف الثاني له ولفريقه من ضربة جزاء، قبل أن يسجل سيرجيو راموس الهدف الثالث في الدقيقة الـ 61.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تغلب توتنهام هوتسبير الإنجليزي على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بثلاثة أهداف مقابل هدف.

سجل ثلاثية توتنهام، الكوري الجنوبي سون هيونغ مين وهاري كين (هدفين) في الدقائق الـ 4 و15 و60، في حين جاء هدف دورتموند الوحيد عن طريق الأوكراني أندريه يارمولنكو في الدقيقة الـ 11.

وشهدت الدقيقة الـ 90 طرد البلجيكي يان فيرتونغين لحصوله على الإنذار الثاني، ليلعب توتنهام الدقائق الأخيرة من اللقاء بعشرة لاعبين.

بذلك، تصدر ريال مدريد ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف عن توتنهام، واحتل بوروسيا دورتموند المركز الثالث بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن أبويل نيقوسيا المتذيل.

وفي المجموعة الخامسة، انتهت قمة ليفربول الإنجليزي وضيفه إشبيلية الإسباني بهدفين لمثلهما، في المباراة التي أقيمت على ملعب "أنفيلد رود".

تقدّم إشبيلية بهدف مبكر في الدقيقة الخامسة عن طريق الفرنسي الجنسية ذي الأصول التونسية، وسام بن يدر، إلا أن ليفربول صاحب الأرض والجمهور تمكن من تسجيل التعادل عن طريق البرازيلي روبيرتو فيرمينيو في الدقيقة الـ 21.

وأضاف المصري محمد صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة الـ 37، وبعدها بخمس دقائق أضاع فيرمينيو ضربة جزاء لليفربول، ليخرج "الريدز" متقدماً في الشوط الأول بهدفين لهدف.

وازدادت الإثارة في الشوط الثاني؛ ففي الوقت الذي بحث فيه ليفربول عن فرصة تسجيل مزيد من الأهداف، كثف لاعبو إشبيلية من هجماتهم في محاولة لتسجيل التعادل.

وجاءت الدقيقة الـ 72 لتشهد معها التعادل لإشبيلية عن طريق الأرجنتيني خواكين كوريا.

وشهدت الدقيقة 90 طرد جوزيف غوميز؛ لحصوله على الإنذار الثاني، ليلعب ليفربول الدقائق الأخيرة من اللقاء بعشرة لاعبين.

وفي مباراة ثانية، ضمن المجموعة ذاتها، تعادل ماريبور السلوفيني مع ضيفه سبارتاك موسكو الروسي بهدف لكل منهما.

وبذلك، تقاسم ليفربول وإشبيلية الصدارة برصيد نقطة واحدة لكل منهما بفارق الأهداف عن فريقي ماريبور وسبارتاك موسكو.

اقرأ أيضاً :

أنصفت أندية وخذلت أخرى.. قراءة فنية في قرعة دوري أبطال أوروبا

وفي المجموعة السادسة، حقق مانشستر سيتي الإنجليزي فوزاً كاسحاً؛ بتغلّبه على مضيفه فينورد روتردام الهولندي برباعية نظيفة في الوقت الذي تلقى فيه نابولي الإيطالي هزيمة في بداية المشوار.

بادر مانشستر سيتي بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة الثانية عن طريق جون ستونز، ما أربك حسابات أصحاب الأرض والجمهور.

ولم يمر على الهدف الأول طويلاً؛ ففي الدقيقة العاشرة أضاف الأرجنتيني سيرغيو أغويرو الهدف الثاني، تلاها تسجيل البرازيلي غابريل خيسوس الهدف الثالث في الدقيقة الـ 25، قبل أن يعود ستونز ويحرز ثاني أهدافه والرابع لـ"السيتزن" في الدقيقة الـ63.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تغلب شاختار دونيتسك الأوكراني على ضيفه نابولي الإيطالي بهدفين لهدف.

سجل ثنائية شاختار، البرازيلي تايسون والأرجنتيني فاكوندو فيريرا، في الدقيقتين الـ 15 و58، وجاء هدف نابولي الوحيد عن طريق البولندي أركاديوز ميليك من ضربة جزاء في الدقيقة الـ 72.

وبذلك، تصدر مانشستر سيتي ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف عن شاختار، واحتل نابولي المركز الثالث بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن فينورد المتذيل.

اقرأ أيضاً :

يخلق من الشبه 40.. نسخ طبق الأصل لنجوم الكرة في الشرق الأوسط

وفي المجموعة السابعة، بدأ بيشكتاش بطل الدوري التركي، مشواره في البطولة القارية بانتصار هام خارج الديار؛ بتغلّبه على مضيفه بورتو البرتغالي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

بادر بيشكتاش بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة الـ 13 عن طريق البرازيلي أندرسون تاليسكا، إلا أن بورتو أدرك التعادل عن طريق الصربي دوسكو توسيش مدافع بيشكتاش بالخطأ في مرماه في الدقيقة الـ 21.

ومع حلول الدقيقة 28 أضاف الضيوف الهدف الثاني عن طريق جنك طوسون ليخرج الفريق التركي متقدماً في الشوط الأول بهدفين لهدف.

وقبل انتهاء المباراة تمكن الهولندي ريان بابل من توسيع الفارق وتسجيل الهدف الثالث لبيشكتاش في الدقيقة الـ 86.

وهذه هي المواجهة الخامسة بين الفريقين على الصعيد القاري، حيث سبق لهما أن لعبا في مجموعة واحدة بدوري الأبطال عام 2007، وحقق بورتو الفوز على الأراضي التركية بهدف نظيف، ثم كرر الانتصار على ملعبه بهدفين دون رد.

كما لعب الفريقان في مجموعة واحدة ببطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) عام 2010، وحقق بورتو الفوز على الأراضي التركية بثلاثة أهداف لهدف، ثم تعادلا إياباً بهدف لكل منهما.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تعادل لايبزيغ الألماني مع ضيفه موناكو الفرنسي بهدف لكل منهما.

بادر لايبزيغ بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة الـ 33 عن طريق السويدي إيميل فورسبيرغ، وبعدها بدقيقة أدرك موناكو التعادل عن طريق البلجيكي يوري تيليمانس.

بذلك، تصدر بيشكتاش الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق نقطتين عن لايبزيغ وموناكو، وتذيل بورتو المجموعة بلا رصيد من النقاط.