• العبارة بالضبط

واشنطن تعرض شراء ممتلكات روسيا المحجوزة لديها

ذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، الخميس، أن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، عرض على نظيره الروسي، سيرغي لافروف، أكثر من مرة، حل قضية الممتلكات الروسية المحجوزة في الولايات المتحدة عن طريق بيعها.

وأوضحت الصحيفة أن الحديث جرى عن المباني في سان فرانسيسكو وواشنطن ونيويورك، والتي فرضت السلطات الأمريكية الحجز عليها، في إطار الأزمة الدبلوماسية بين البلدين أوائل الشهر الجاري.

وسبق لموسكو أن اشترت المباني، التي كانت تستخدمها القنصليتان الروسيتان في سان فرانسيسكو وواشنطن، لكنها كانت تستأجر مكتب ممثليتها التجارية في نيويورك.

أما المقرات الصيفية، التي فُرض الحجز عليها في ديسمبر الماضي، فتعود ملكيتها إلى موسكو أيضاً.

وأوضحت وسائل إعلام أن معدل أسعار العقارات في الحي الذي تقع به القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو، يبلغ 1287 دولاراً لكل قدم مربعة. وتبلغ مساحة مقر القنصلية 37.5 ألف قدم مربعة، ما يعني أن عائدات روسيا من بيع مقر القنصلية قد تبلغ قرابة 50 مليون دولار.

اقرأ أيضاً:

ماذا تحمل الجولة السادسة من الأستانة للسوريين؟

لكن موسكو لم تقبل عرض واشنطن. وكان سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، قد أكد هذا الأسبوع، بعد محادثات مع نظيره الأمريكي توماس شينون، أن الجانب الروسي سيرفع دعوى ضد السلطات الأمريكية لدى محكمة في الولايات المتحدة؛ تنفيذاً لتكليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الشأن.

وجاءت الخطوات الأمريكية الأخيرة رداً على طلب موسكو تقليص عدد العاملين في البعثات الدبلوماسية الأمريكية في أراضيها إلى مستوى لا يتجاوز عدد موظفي البعثة الدبلوماسية الروسية في الأراضي الأمريكية.

قرار موسكو جاء رداً على طرد 35 دبلوماسياً روسيّاً ومصادرة بعض المباني الدبلوماسية الروسية من قِبل واشنطن أواخر العام الماضي، إثر التدخلات الروسية في الانتخابات الأمريكية.