تأكيد رسمي.. الشخص "المذبوح" في المغرب ليس سعودياً

نفى سفير المملكة العربية السعودية لدى المغرب، عبد العزيز خوجة، الأنباء المتداولة حول ذبح مواطن سعودي، أو وجود علاقة بين أي سعودي أو خليجي ومقطع يظهر مضاربة واعتداء بسكين بين شبان في المغرب، بحسب ما نقلته عنه وسائل إعلام سعودية ومغربية.

وأكدت وسائل إعلام مغربية أن الأمر لم يتضمن ذبحاً لأحد، وأن المعتدى عليه مغربي وما زال حياً، وخضع للعلاج من جروح بعنقه، بعد اعتداء شاب آخر عليه، في حي السلام في مدينة أغادير، وهو مسجل لدى الأمن من ذوي السوابق الجنائية، بحسب ما ذكرت صحيفة "تواصل"، الخميس.

ووفقاً للصحافة المغربية، فإن الطعنات، التي اعتقد البعض أنها في جسد الضحية، لم تكن موجهة إلا نحو أرضية الطريق، خاصة أن الشاب المطعون سبق أن طعن المعتدي بسكين في بطنه، بسبب خلاف بينهما.

اقرأ أيضاً :

"حماس" في القاهرة .. تقلُّب "المزاج" المصري سيد الموقف السياسي

وكان مقطع متداول جرى تصويره من نافذة أحد المنازل، وثق وجود مضاربة بين مجموعة كبيرة من الشباب، استخدم فيها أحدهم سكيناً لطعن آخر، فسقط على الأرض، فطعنه عدة مرات، مما أثار الخوف في قلوب كل من شاهده، وتداول البعض المقطع على أنه اعتداء وذبح مواطن سعودي في المغرب.