• العبارة بالضبط

منذ بلوغ كأس العالم.. 10 أيام دراماتيكية تهز الكرة السعودية

خلافاً للعادة، شهدت الكرة السعودية سلسلة من التطورات الدراماتيكية التي طالت عدة مناصب حساسة، بعد أيام قليلة من نجاح "الأخضر" في بلوغ نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقرر إقامتها في روسيا، صيف العام المقبل.

وكان المنتخب السعودي قد حجز مكاناً له في النهائيات العالمية، في الـ5 من سبتمبر الجاري؛ إثر حلوله ثانياً خلف نظيره الياباني في المجموعة الثانية ضمن التصفيات الآسيوية "المونديالية"، وذلك بعد صراع شرس مع "الكنغر" الأسترالي، الذي اكتفى بالمرتبة الثالثة وخوض "الملحق الآسيوي".

-رئيس جديد لهيئة الرياضة

أول التغييرات التي طرأت على الرياضة السعودية إعفاء العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، محمد آل الشيخ من منصبه، وتعيين تركي آل الشيخ رئيساً جديداً لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.

1280x9606

وجاء إعفاء محمد آل الشيخ في توقيت مفاجئ وغير متوقع على الإطلاق؛ إذ صدر القرار بعد يوم واحد من تأهل المنتخب السعودي لكرة القدم إلى النهائيات العالمية للمرة الخامسة في تاريخه؛ أي في ظل غمرة الأفراح السعودية بالإنجاز المونديالي.

اقرأ أيضاً :

مونديال روسيا.. حظوظ قوية لمنتخبات عربية

وكان العاهل السعودي قد أعفى في أواخر أبريل 2017، رئيسَ الهيئة العامة للرياضة، الأمير عبد الله بن مساعد، من منصبه، وعيّن مكانه محمد عبد الملك آل الشيخ رئيساً للهيئة العامة للرياضة؛ ما يعني أن الأخير لم يُكمل 5 أشهر في منصبه قبل إقالته وتعيين تركي آل الشيخ بديلاً.

وتُعد الهيئة العامة للرياضة الجهة المسؤولة عن جميع الأنشطة الرياضية في المملكة العربية السعودية.

-عودة ماجد عبد الله

وفجأة ودون سابق إنذار، أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، تعيين النجم الأسبق، ماجد عبد الله، مديراً للجهاز الإداري للمنتخب الأول، في مونديال روسيا صيف عام 2018.

خطوة تعيين ماجد عبد الله مسؤولاً إدارياً لـ"الأخضر"، جاءت إثر تحركات قوية من الرئيس الجديد لمجلس إدارة الهيئة العامة، تركي آل الشيخ، الذي اقترح على رئيس الاتحاد الكروي، عادل عزت، اسم نجم النصر الأسبق، وهو ما لاقى قبولاً.

1280x9602

"آل الشيخ" شدد على ضرورة أن يذهب المنتخب السعودي بقوته كاملةً إلى روسيا؛ من أجل تحقيق التطلعات، وعدم الاكتفاء بمجرد المشاركة في النهائيات العالمية، وفق ما نقلت قناة "العربية" السعودية.

اقرأ أيضاً :

بعد هيمنته على الألقاب والجوائز.. هل أنهى رونالدو زمن تفوق ميسي؟

وجاء تعيين أسطورة كرة القدم السعودية؛ بناءً على اجتماع ثلاثي عُقد بين "آل الشيخ" و"عزت" و"عبد الله"، حيث تم الاتفاق على أن يكون الهداف التاريخي لـ"الأخضر" السعودي، مديراً للأجهزة الإدارية في مونديال 2018.

BndnJp_CIAABuiw

ويُعد ماجد عبد الله من أبرز المهاجمين السعوديين ومثل "الأخضر" لأكثر من 20 عاماً، وقاده لتحقيق العديد من الإنجازات؛ أبرزها تحقيق كأس أمم آسيا مرتين عامي 1984 في سنغافورة و1988 في قطر، والتأهل إلى أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، والمشاركة في كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية؛ حين بلغ المنتخب السعودي دور الـ16.

كما عيّن الاتحاد السعودي لكرة القدم لاعب الاتفاق الأسبق عمر باخشوين نائباً لماجد عبد الله، المدير العام للمنتخب السعودي، في مونديال روسيا 2018، في إطار التغييرات الدراماتيكية التي طالت الكرة السعودية.

-باوزا بديلاً لـ"مارفيك"

أما كبرى المفاجآت فتمثلت بالاستغناء عن المدرب الهولندي المخضرم بيرت فان مارفيك، الذي قاد "الأخضر" لبلوغ نهائيات كأس العالم 2018، بعد فشل مفاوضات تجديد العقد بينه وبين الاتحاد السعودي للعبة.

ومساء الـ14 من سبتمبر الجاري، فجر الاتحاد السعودي لكرة القدم قنبلة من العيار الثقيل؛ بإعلانه تعاقده رسمياً مع المدرب الأرجنتيني للمنتخب الإماراتي، إدغاردو باوزا، لتولي المسؤولية الفنية لـ"الأخضر" في النهائيات العالمية.

1280x9603

وأشار بيان الاتحاد السعودي إلى أن نظيره الإماراتي تنازل عن عقده مع المدرب الذي أبرم في مايو الماضي، لافتاً إلى أن باوزا سوف يقود "الأخضر" فنياً في المرحلة المقبلة، التي تتضمن الإعداد للمشاركة في مونديال روسيا.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

وسبق للمدرب الأرجنتيني باوزا قيادة منتخب الأرجنتين فنياً، حيث تمت إقالته بسبب سوء النتائج التي حققها، قبيل قيادته لـ"الأبيض" الإماراتي، كما أشرف فنياً على أندية عديدة؛ من بينها النصر السعودي، وساوباولو البرازيلي، وسان لورينزو الأرجنتيني، وغيرها.

DJtWTp9WsAAZocx

ويعد باوزا، البالغ من العمر 59 عاماً، المدرب الأرجنتيني الثالث تاريخياً الذي يقود المنتخب السعودي؛ إذ سبقه خورخي سولاري الذي قاد "الأخضر" في مونديال 1994، وغابرييل كالديرون الذي أشرف على المنتخب السعودي في 19 مباراة دولية، من بينها التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006.

كما أصدر عادل عزت قراراً بإعفاء عادل البطي من منصبه أميناً عاماً للاتحاد السعودي لكرة القدم، وعين بدلاً منه عبد الإله مؤمنة بعد قبول استقالته من عضوية مجلس إدارة الاتحاد.

-انقسام "السوشيال ميديا"

وبعد التغييرات الدراماتيكية التي شهدتها الرياضة السعودية، وخاصة الكرة، انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى شطرين؛ الأول يؤيد بقوة التحركات التي طالت مراكز حساسة؛ كمنصب المدير الفني للمنتخب الأول، معتقدين في الوقت ذاته بأن التغيير كان حتمياً في ظل تطلع المسؤولين إلى مشاركة لافتة في النهائيات العالمية، وعدم الاكتفاء بمجرد المشاركة وتسجيل الحضور.

القسم الآخر يُعارض بقوة ما حدث في الأيام الـ10 الأخيرة التي تلت وصول المنتخب السعودي إلى مونديال روسيا؛ إذ يرى هؤلاء بأن التغيير لم يكن ضرورياً على مستوى المدير الفني، خاصة أن الهولندي مارفيك هو من أوصل "الأخضر" للنهائيات العالمية بـ"لاعبين متواضعين في المستوى" إلى حد كبير، معبرين عن قلقهم البالغ من تكرار تجارب سابقة أثبتت فشلها بالاعتماد على مدرب جديد في كأس العالم، خلافاً للمدرب "صاحب الإنجاز".

1280x96067

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب السعودي سيشارك في نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة، بعد 4 مشاركات سابقة؛ كانت الأولى بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1994، في حين كانت الثانية بفرنسا عام 1998، والثالثة في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، وأخيراً بألمانيا في نسخة عام 2006.

في الجهة المقابلة، غاب المنتخب السعودي عن النسختين الأخيرتين من نهائيات كأس العالم، وهنا يدور الحديث حول مونديال 2010، الذي أُقيم في أدغال القارة الأفريقية للمرة الأولى، بالإضافة إلى مونديال البرازيل صيف عام 2014.