19 شخصاً في قبضة الجيش اللبناني "لارتباطهم بداعش"

أوقف الجيش اللبناني، الجمعة، خلية تضمّ 19 شخصاً يشتبه في ارتباطهم بخلية تابعة لتنظيم الدولة، في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان.

وقال بيان صادر عن القيادة العامة للجيش: إنه "على أثر توافر معلومات لمديرية المخابرات عن قيام خلية تابعة لداعش، يترأسها المصري فادي إبراهيم أحمد علي أحمد، الملقب بأبو خطاب، قامت بتنفيذ عدة عمليات دهم".

وأضاف البيان أن عمليات الدهم "أدت إلى توقيف 19 شخصاً؛ لارتباطهم بشكل أو بآخر بالخلية المذكورة، فيما لا تزال التحقيقات مستمرة معهم بإشراف القضاء المتخصص".

اقرأ أيضاً:

كيف انتقل "داعش" من الغزوات الغاضبة إلى الحافلات المكيّفة؟

وأشار إلى أن "وحدات الجيش اتخذت التدابير الاحترازية اللازمة"، دون مزيد من التفاصيل عن الموقوفين وأعمارهم وجنسياتهم.

وهذه الحملة تأتي ضمن حملات دهم مماثلة يشنها الجيش اللبناني ضد المنتمين إلى "داعش"، كان آخرها اعتقال عدد من الأشخاص في منطقة جرود عرسال شمالي البلاد، واحتجزت عدداً من الأسلحة الخفيفة والثقيلة كانت بحوزة المعتقلين.

ويعد مخيم عين الحلوة أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من حيث السكان؛ إذ يقطنه أكثر من 80 ألف لاجئ.