• العبارة بالضبط

مؤسسات رياضية دولية تطالب السعودية بإغلاق "beoutQ"

طالبت مؤسسات رياضية "وازنة" السلطات السعودية بإغلاق قناة رياضية تبث من أراضيها بشكل فوري ودائم؛ لكون بثها يرتكز بشكل مطلق على قرصنة الحقوق الحصرية لشبكة قنوات "بي إن سبورت" الرياضية القطرية.

ويضم التحالف 10 مؤسسات رياضية لها حضور واسع دولياً، ويتألف من الاتحاد الدولي لكرة القدم، ورابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ورابطة الدوري الإسباني، ورابطة الدوري الفرنسي، واللجنة الأولمبية الدولية، ورابطة أندية التنس الإنجليزية، ورابطة الدوري الأمريكي لكرة السلة، والاتحاد العالمي ضد القرصنة السمعية والمرئية، إلى جانب "بي إن سبورت".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: ناصر الخليفي.. "أيقونة" رياضية ناجحة

وقال المدير التجاري في الفيفا، فيليب لي فلوتش، إن الاتحاد الدولي يتعامل مع مخالفات الحقوق الفكرية بشكل جدي وعلى نطاق واسع، ويعمل على إيقاف هذه المخالفات.

بدوره أكد مدير التسويق والتلفزيون في اللجنة الأولمبية الدولية، تيمو لوم، أنهم يعملون "مع شركائنا في مختلف المناطق لحماية حقوقهم المشتركة مع اللجنة الأولمبية الدولية من أي قرصنة".

ولفت مدير البث في الدوري الإنجليزي الممتاز، بول مولنار، إلى أن أفضل مشاهدة لمباريات البطولة في السعودية عن طريق شريكنا "بي إن" سبورت، وأي قرصنة على هذه الملكية لن تكون مقبولة وسنقف ضدها.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

ومطلع الموسم الكروي الجديد، أقدمت قناة تُطلق على نفسها "beoutQ" على بث مباريات وبطولات تعود حقوقها الحصرية لشبكة قنوات "بي إن سبورت" بشكل مقرصن؛ عبر إخفاء شعار "البفنسجية" ووضع شعار القناة الوهمية بدلاً منه؛ وهو ما دفع القناة الرياضية القطرية إلى مطالبة السلطات السعودية بالتحقيق في القضية واتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لمنع استغلال المضامين الإعلامية الخاصة بها.

ولمواجهة ذلك تعاقدت القناة الرياضية القطرية مع شركة خاصة؛ من أجل مكافحة تعرضها للقرصنة وسرقة بث مباريات البطولات الحصرية، من خلال استخدام التقنية الإلكترونية المتطورة (ASiD)؛ لحماية جميع القنوات من القرصنة بوضع "علامة مائية" على القنوات، تقوم بمهمة الكشف عن حسابات المشتركين التي تُستخدم لإعادة إرسال وبث القنوات الحية بشكل غير قانوني.

اقرأ أيضاً :

"البنفسجية" تواصل نجاحاتها وتحتفظ بحقوق بطولات اليويفا الكبرى

وتملك شبكة قنوات "بي إن سبورت" حقوق البث الحصري لمختلف بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم، علاوةً على أعرق البطولات الأوروبية على غرار الدوري الإسباني والإنجليزي والإيطالي، إضافة إلى دوري أبطال أوروبا، ولا يُمكن التعدي على حقوقها في منطقتي "الشرق الأوسط" و"شمال أفريقيا" فضائياً أو من خلال الإنترنت، وسواء كان النقل في قناة أو بـ"streaming".

وفي 20 يوليو 2017، أعلنت شبكة قنوات "بي إن سبورت" القطرية فوزها بحقوق البث الحصرية لمسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لكرة القدم، لمدة 4 سنوات إضافية.